الشيخ سامي الحاج أحمد يرفع الصوت بوجه دار الفتوى

الشيخ سامي الحاج أحمد يعرض لمأساته امام الرأي العام اللبناني.. بصورة مفاجئة..

في تقرير بثّته قناة “الجديد” ليل أمس، رفع الشيخ سامي الحاج أحمد صوته عاليّا بوجه “جامعة بيروت الاسلامية” في بيروت، والتي رغم تخرّجه منذ عشرين، لازال غير مثبت رسميا في الجامعة ورب اسرة يعيش براتب تعاقدي ضئيل جدا عبارة عن 198 ألف ليرة.

وقد جمع عائلته الصغيرة امام باب الجامعة، وقد رفعوا لافتات منددة بسياسة الكلية، حيث حاول مسؤول داخل الكلية ثنيّه عن الاعتصام اضافة الى عدد من رجال الأمن، الا انه صرخ بأعلى صوته مطالبا بحقه بالوظيفة، قائلا:” لست خالد خبلص او أحمد الاسير”. ولفت مهددا الى انه “سيلتحق بالنصرة ليربي اولاده”.

إقرأ ايضا: أحمد الأيوبي: دار الفتوى في طرابلس.. إلزامية الولاء للحريري ورمي «الحرم» على خصومه

وقد رافقه اولاده الصغار في مشهد لم يعتده اللبنانيون، خاصة مع انتشار صورة عن رجل الدين المسلم انه يعيش حياة بذخ واسراف عكس المواطنين العاديين. مما يفتح الباب على صفحة رجال الدين الفقراء. وتناول الفساد في كليات الشرعية الدينية.

آخر تحديث: 8 يناير، 2018 9:35 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>