في إيران…نظام كبقية الأنظمة!

الدول الديمقراطية الحديثة لا تحكمها “أنظمة”، ويتم تداول السلطة فيها بشفافية وعبر انتخابات حرّة تعبّر عن ارادة الشعوب.

مصطلح “نظام” أصبح من الماضي، وهو تعبير عن سلطة متخلّفة فقدت الشرعية وتحكم بقوة عسكرها ومخابراتها.

وعندما أشار أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله في مقابلته أمس إلى أن “تيارات نظام الجمهورية في إيران توحدت بشكل كامل”، كان يقصد دون شك كيل المديح لما يريد قوله عن وحدة وطنية ايرانية تجلّت دفاعا عن “نظام ولاية الفقيه”، دون ان يقصد انه بهذا التوصيف اعترف ان ما يحكم إيران هو “النظام” وليس حكومة الرئيس حسن روحاني المنتخبة المهيضة الجناح والمجرّدة من الصلاحيات السيادية.

وبغضّ النظر حول الاخبار الواردة اليوم من ايران والاعلان عن نهاية الاحتجاجات او استمرارها، فإن الموقف الضعيف الذي ظهر فيه “النظام الاسلامي” والذي يسوّق لأنصاره أنه “نظام إلهي”، أظهرته هذه التظاهرات انه كبقية الانظمة الهشّة في المنطقة التي تنقصها شرعية تأييد الشعب.

آخر تحديث: 5 يناير، 2018 7:38 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>