بالفيديو: توقعات ميشال حايك للعام 2018

أطلّ ميشال حايك كما كل عام عبر شاشة الـmtv حيث أطلق سلسلة من التوقعات الجديدة للعام 2018، وتطرق حايك لعدة ملفات منها ملف “نزار زكا”، وملف التفاوض مع الحكومة السورية حول عودة النازحين.

كذلك لفت حايك إلى أنّ النائب عقاب صقر عرضة لأكثر من حادث وحدث، وأنّ النأي بالنفس هو شعار عمره قصير.

وأشار حايك إلى أنّه في انتظار لبنان عدة خروقات، أبرزها انفجار واغتيال.

إليكم التوقعات بالتفصيل:

– بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري ملف أبعد من ملف الضباط.

– يستقطب رجل الحدث اللواء عباس ابراهيم أعلى نسبة مشاهدين.

– حرارة اللقاء بين الرئيس سعد الحريري والدكتور سمير جعجع فيها محاولة لإخفاء ما سُمي “طعن وبحص”.

– عمل فني جديد بعنوان: “أوعا خيك”.

– الراغب بمعرفة المعنى الحقيقي لكلمة إنفصام، عليه أن يراقب أداء بعض الوزراء والنواب في المرحلة المقبلة.

– صورة يظهر فيها وزير الإعلام ملحم رياشي غاضباً.

– حركة وتحركات غير اعتيادية لها صلة بمخفر حبيش.

– احصاءات ربيع الهبر تتخطى الحسابات والتوقعات، وإحداها يتسبب بمشكلة.

– نهر الليطاني نهر الأحداث.

– ملف نزار زكا المحتجز في إيران لن يكون طي النسيان.

– وساطة لإنهاء الجولات بين محطات التلفزة اللبنانية بصيغة “لا غالب ولا مغلوب”.

– حادث مثير بأحد مصاعد لبنان.

– استهداف حركة الشباب المسلم في المخيمات الفلسطينية.

– ما سنشهده في مطار بيروت لن يكون خاتمة الأحزان.

– وجه إعلامي يواجه عملية خطف وابتزاز.

– مفاوضات مع الحكومة السورية حول مسألة عودة النازحين وملفات أخرى.

– بداية إنتفاضة في سجن رومية لا تشبه أي انتفاضة سابقة.

– الجدار الفاصل الذي تبنيه اسرائيل على الحدود مع لبنان لن يحميها.

– تطور جديد في قضية الإمام المغيب موسى الصدر ورفيقيه.

– عقاب صقر عرضة لأكثر من حادثة وحدث.

– المقدم سوزان الحاج إلى السباق من جديد.

– هيئة متفرعة من قوى الرابع عشر من آذار إلى الساحة مجدداً بوجوه جديدة.

– موجة استنكار محورها شارل جبور.

– الحزب السوري القومي الإجتماعي يدخل مرحلة الانتقام.

– جديد الدولة اللبنانية: قانون اعدام محدود، قانون عفو، إقرار قانون الزواج المدني ولكن بأسلوب لبناني.

– سنقرأ اسم الوزير يوسف فنيانيوس في مكان أبعد من وزارة الأشغال.

– تشكيل جبهة هدفها خرق تركيبة العهد في لبنان.

– النأي بالنفس شعارٌ عمره قصير.

– شهرة أرمنية جديدة في عالم الرياضة.

– تلفزيون لبنان من الهامش إلى قلب الحدث.

– المحكمة الدولية تقول كلمتها في لبنان والاتهام لن يمر.

– مواكبة علنية ترافق السيدة فيروز.

– اللواء جميل السيد: عودٌ على بدء.

– ديما صادق ترفع السقف ولا تهتم للحسابات التي بعد ذلك.

– لفتة من القديسين نحو الشعب والأرض.

– حشود في محيط ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

– بعد أكثر من 60 عاماً على وجوده في لبنان، السلاح الفلسطيني إلى الضوء.

– كلودين ميشال عون ستحتل عدداً من المراكز

– الكوستابرافا وبرج حمود سيشكلان مطمرين للكثير من الملفات.

– سيبقى آل المر الرقم الصعب في المعادلة.

– فضلٌ ثانٍ في قصة ظهور المطلوب بلال بدر.

– تشويه يصيب بلدية بيروت ورئيسها جمال عيتاني.

– المجلس الدستوري يدفع ثمن بعض قراراته.

– الرابية ما زالت مستهدفة.

– إحدى الدول تستعين بخبرة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وهذه المرة سيعمد الناس للإطمئنان عنه.

– الدهشة تصيب محيط أحد أبراج بيروت.

– الرئيس سعد الحريري يقدم من جديد أوراق اعتماده للسعودية.

– وزير الخارجية جبران باسيل ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع معرضان بشكلٍ دائم.

– القضاء يعلن الحداد إثر عملٍ مدبر وحادث.

– بحصة الرئيس سعد الحريري لن تفجرها الأيام.

– وجه مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان يستفز بعض الخلايا والأعداء وسيكون لهم بالمرصاد.

– رئيس بلدية كسروان الفتوح جان حبيش بدائرة الاهتمام الصحي والانتخابي.

– سيكون لجورج وسوف تأثير كبير على جمهوره.

– إشارات تحذيرية لوليد وتيمور جنبلاط.

– الشيخ بهاء الدين الحريري على الشاشة.

– سقوط قناع لأحد الشخصيات على أحد معابر لبنان.

– ظهور طفل صغير بقدرات خارقة، وسيلفتنا اهتمام الاطفال بـكل ما هو “ما ورائي”.

– تحركات غير منضبطة داخل حركة أمل.

– سنشهد على الفصل الأول من المخطط الذي يستهدف نادر الحريري.

– سلاح حربي يصيب إحدى الطائرات.

– محاولة لردع جوزيف أبو فاضل.

– حدث استثنائي مرتبط بجريدة الأخبار.

– “إن ما كبرت ما رح تصغر” بين عادل كرم وهشام حداد، والامر سيتخطى “هيدا حكي” و “لهون وبس”.

– في نهاية المباراة القضائية، ضربة جزاء لمارسيل غانم.

– معلومات للقوى الأمنية عن وجود متفجرات لا تقل قوة عن المتفجرات التي استعملت في تفجير موكب الرئيس رفيق الحريري.

– بانتظار لبنان مجموعة خروقات: الخرق الأول إنفجار واغتيال، الخرق الثاني كشف محاولة اغتيال ونجاة.

– مسلسل تغييرات مرتب بالانتخابات النيابية.

– عقدة التحالفات ستفحر الانتخابات.

– خط عمليات نيابية خاص بحزب الله سيلف لبنان وغصة ترافق النجاحات والانتصارات.

– عروضات وحسومات سترافق الانتخابات النيابية.

– هزة نيابية كبيرة في صيدا.

– الرئيس عون لن يقبل بالتوطين.

– مصالحات للقوات خارج معراب.

– أكثر من منطقة لبنانية تطالب فرنجية بفرعٍ لتيار المردة على أرضها.

– رسالة غير خطية إلى قصر بعبدا.

– الهدوء لن يكون دائماً سيد الموقف في قصر بعبدا.

– دخان غير أبيض من بكركي.

– خطة مشبوهة لعبور عتبة بكركي.

– أمر بطريركي يهز البلد.

– زحمة غير اعتيادية في ساحات بكركي.

– كلام ومواقف من نوع آخر للبابا فرنسيس حول زيارته للبنان والمنطقة.

– لن يتوقف لبنان عند تهديدات اسرائيل بإرجاعه إلى العصر الحجري، بل هو سيكون المبادر والمستفز، ولن يخشى غيوم الحرب الموجودة في سماء لبنان.

– حزب الله يسكر قواعد اللعبة بامتلاكه صواريخ مضادة للطائرات.

– اعلام الحزب لن يكون بمنأى عن الخطر.

– الشيخ نعيم قاسم في واجهة الحزب.

– جانب من وجود حزب الله تحت الأرض إلى العلن.

– تبني اسرائيلي لبعض نصائح الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.

– استفزاز غير مسبوق لحزب الله والكرة في ملعبه.

– الحزن يلاحق جمهور حزب الله.

– عماد مغنية وسمير القطار ليسا اسمين في ذاكرة الحزب، لكنهما في حاضر الحزب.

– عملية لها صلة بالحزب لها أبعاد دقيقة وأصوات مروعة.

– القضاء على “داعش” و “النصرة” في لبنان لم ينهِ خطر استهداف شخصيات.

– سيكون لدى الرئيس عون اصرار على مصارحة شعبه بأسرار مرتبطة بحياته وخصوصاً بأمور تتعلق بوضعه الصحي.

– يخشى الرئيس نبيه بري أشياء كثيرة، وتعود إلى ذهنه صور الحرب الأهلية ويرفض سماع عبارة: بيروت الشرقية وبيروت الغربية.

– سعد الحريري: الخطر ليس إشاعة، والاستقالة لم تُنتسَ، والخطة هجومية، حتى فيما خص لقاءه بنصرالله.

– سليمان فرنجية يتحدى الخطر ويكسب تحديات واسمه بالخط العريض.

– سمير جعجع: عبارة إلى “الشمال در”.

– العهد ليس عهد وليد جنبلاط.

– سامي الجميل يجذب خصومه والتراجع بالمواقف ممنوع.

– اتصال مع الوزير جبران باسيل يغير كثيراً في المعادلة.

– قائد الجيش العماد جوزف عون يُكلف بمهام غير عسكرية إلى جانب مهامه، وسيعزز أمنه الشخصي لانه في عين العاصفة هو وفريق في القيادة، ونراه في غرفة العمليات يتابع أحداثاً عديدة.

– أشرف ريفي إلى الساحة من جديد.

– وئام وهاب يحصد الذي زرعه رغم كل المحاولات للحد من قدراته.

– مراكز المعاينة الميكانيكية ستشهد انتفاضة ونقلة نوعية، وكذلك ستشهد الدوائر العقارية خطة جديدة لسير المعاملات.

– ستشهد مكاتب “النافعة” ورشات إصلاحية وعمليات إنتقامية.

– ستهتز مراكز ومناصب في الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي وفرض المحاسبة على كل الإرتكابات السابقة والحالية.

– مذكرات من وزارة الصحة للمستشفيات بشأن التعاطي مع المرضى.

– تشهد السجون تغييرات جذرية في أوضاع المباني والمساجين.

– أزمة السير ستشهد حلولاً على مرحلتين: حلول سريعة وحلول تتخطى الوعود السابقة.

– نقل مشترك بري وبحري وسكك حديد فوق الأرض وتحتها.

– مداهمات وتوقيفات للقوى الأمنية في مطار بيروت والمرافئ، تطال أصحاب مناصب رفيعة المستوى.

– خطة إقتصادية شبه متكاملة من مصرف لبنان وبعض الوزارات ستكون جاهزة للتطبيق، والليرة ستبقى ثابتة ولن تهتز.

– ملفات التربية والكهرباء والنفايات ستشهدُ تغييرات ملموسة حقيقية.

– عقوبة الإعتداء على البيئة ستوازي عقوبة الإعتداء على الإنسان.

 

شاهد توقعات ميشال حايك في الفيديو التالي

إقرأ أيضاً: بالتفاصيل: توقعات ليلى عبد اللطيف للعام 2018

آخر تحديث: 3 يناير، 2018 10:57 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>