الاعلام الغربي: اعتقال خلايا ناشطة لـ«حزب الله» في اميركا واوروبا

ملف حزب الله بالخارج فتحه الاعلام الغربي مجددا، مع ادعاءات بتورط افراد لبنانيين تابعين للحزب إتجار المخدرات وغسل الاموال في الدول الاوروبية والقارتين الاميركية الجنوبية والشمالية.

بعد الفضيحة السياسية التي نشرها موقع “بوليتيكو” حول تورط إدارة اوباما من خلال تعطيل شبكة قوانين تلاحق حزب الله اللبناني، حتى نقلت صحيفة “لو توفل ابسرفاتير” عن الامن الفرنسي، إلقاءها القبض على مجموعة لبنانية تقوم بتهريب المخدرات وتبيض الاموال في دول الاتحاد الاوروبي وعلى وجه الخصوص في الجمهورية الفرنسية، وكشفت التحقيقات الاولية عن علاقة الخلية اللبنانية بحزب الله.

كما اكدت الصحيفة الفرنسية، أن المدعي العام في العاصمة باريس، امر الشرطة بإلقاء القبض على 15 لبنانياً في قضية حملت إسم “سيدار”.

وقالت الصحيفة أن الشبكة اللبنانية من أكبر شبكات تبيض الاموال والإتجار بالمخدرات في فرنسا واوروبا. وبحسب الصحيفة الفرنسية فإن الشبكة إستخدمت مصارف سرية لإتمام عملياتها المالية بين لبنان وفرنسا.

إقرأ أيضاً: حزب الله يقود ملف المخدرات في دمشق

وأمنت المافيا اللبنانية مجموعة خدمات للمافيات الكولومبية، بحيث ان الكولومبيين كانو يريدون الإتجار بالمخدرات في اوروبا وتخبئة أموالهم في مصارف متعددة، وأشارت التحقيقات الفرنسية ان في خلفية الشبكات اللبنانية والكولومبية يوجد إسم حزب الله.

وفي عام 2016، ألقى الأمن الاوروبي القبض على مجموعة كولومبيين كانوا ينقلون الكوكايين ومخدرات اخرى إلى اوروبا وكشف افراد الشبكة علاقتهم باللبنانيين الذين ألقي القبض عليهم مؤخراً.

وأطلق المدعي العام في باريس إسم “سيدار” على المجموعة اللبنانية بإشارة إلى الأرزة اللبنانية التي تزين العلم، وابرز الفاعلين في الخلية اللبنانية، محمد عمار المشهور في اوساط تجار المخدرات بلقب “اليكس”، وألقت الشرطة السويسرية عام 2015 القبض على شقيقه الذي يمتلك مبلغ مليون دولار، ومن بين الذين ألقي القبض عليهم من الشرطة الفرنسية، “علي ز”، وعبد م”، ومحمد ن”.

إقرأ أيضاً: صحيفة فرنسية: إلقاء القبض على شبكة تهريب مخدرات وتبييض أموال تابعة لحزب الله

تأتي هذه الإعتقالات بالتزامن مع حملة اميركية في تعقب خلايا حزب الله النائمة في اميركا، فقبل اشارت الصفحة الرسمية لوزارة العدل الاميركية الى نتائج التحقيق الذي اجرته الشرطة الفدرالية مع الاميركي اللبناني علي كوراني، والذي إعترف بقيامه بمهام امنية لصالح حزب الله على الاراضي الاميركية، ابرزها تعقب المعلومات عن اسرائيليين مقيمين في ولاية نيويورك، كما وإن علي كوراني أكد تورطه بتنفيذ مهام في اميركا لصالح حزب الله.

آخر تحديث: 31 ديسمبر، 2017 5:42 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>