اتفاق سري بين إسرائيل والولايات المتحدة ضد إيران

ذكرت القناة العبرية العاشرة، بأن حكومتي إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية صاغتا اتفاقا سريا لإنهاء “التهديد الإيراني”.

ونقلت القناة عن “ممثلين رفيعين” لإدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وحكومة رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، أن الصفقة تم الاتفاق عليها في اجتماعي سري بين مسؤولين أمنيين واستخباراتيين بارزين من الولايات المتحدة وإسرائيل عقد يوم 12 ديسمبر/كانون الأول الجاري في البيت الأبيض.

وأوضح التقرير أن الفريق الإسرائيلي ترأسه مير بن شباط، مستشار الأمن القومي في حكومة نتنياهو، فيما قاد مستشار الأمن القومي في إدارة ترامب، هيربرت ماكماستير، الوفد الأمريكي.

اقرأ أيضاً: ٢٢ قتيلاً بغارات للنظام وروسيا على ريف إدلب

ونتج هذا الاجتماع السري، حسب القناة، صياغة وثيقة تجمع فيها إسرائيل والولايات المتحدة على إقرار عدة أهداف استراتيجية تتشاركها الدولتان، ومن شأن الاتفاق أن يضمن تحول المبادئ، الذي تحدث عنها ترامب في خطابه الخاص حول إيران، يوم 13 أكتوبر/تشرين الثاني، إلى “خطوات تتخذ على الأرض”.

وأوضح التقرير أن الاتفاق ينص على تشكيل فريق عمل خاص سيقوم بتنفيذ مهمة إيجاد آليات دبلوماسية وأخرى خفية لمنع “الجهود الإيرانية” من الحصول على أسلحة نووي، بينما من المتوقع تكليف فريق عمل آخر بعرقلة سعي إيران لتعزيز مواقعها كقوة إقليمية في دول أخرى مثل سوريا ولبنان.

كما سيقوم الفريق الثاني بتنسيق سياسة إسرائيل والولايات المتحدة في المنطقة بعد انتهاء الحرب الأهلية في سوريا، وكيفية التعامل مع حزب الله اللبناني، الذي تعتبره الحكومتان الأمريكية والإسرائيلية “إرهابيا”.

وتنص هذه الوثيقة أيضا على تشكيل فريق عمل ثالث مختص ببرنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية، بينما سيقوم فريق رابع بدراسة سيناريوهات محتملة سيشارك وفقها أي من إيران أو حزب الله في نزاع إقليمي قد يؤدي إلى انفجار الشرق الأوسط برمته.

آخر تحديث: 29 ديسمبر، 2017 6:45 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>