ابنة العشرين عاماً تصارع الموت في المستشفى.. وعائلتها ترفض نقل الدم إليها لإنقاذها!

حالة الفتاة حرجة والعائلة ترفض نقل الدم..

ما زالت ابنة الـ20 عاماً تصارع الموت في مستشفى البترون الحكومي، دون أن يتم إنقاذها.

وفي التفاصيل التي نقلها موقع “ليبانون فايلز” فإنّ الشابة قد تعرضت لحادث سير يوم أمس الثلاثاء 26 كانون الأول عند حاجز المدفون حيث تمّ إسعافها ونقلها إلى المستشفى.

ولفت الموقع إلى أنّ الشابة قد احتاجت إلى نقل دم، إلاّ أنّ عائلتها رفضت ذلك لكونها ينتمون إلى جماعة “شهود يهوه”.

هذا وأشار الموقع إلى أنّ الوضع الصحي للشابة حرج وحياتها في خطر كبير.

إقرأ أيضاً: طارق كرم: رح إترك الـmtv الحياة مع شهود يهوى وعبدة الشيطان لا تطاق

في سياق آخر، أحدث هذا الأمر جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي إذ أكّد الناشطون أنّه لا يحق لأحد سلب الحياة من الآخر، مطالبين وزير الصحة بالتدخل.

 

آخر تحديث: 27 ديسمبر، 2017 10:04 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>