إعتقال «عهد التميمي» لن يجعل القدس عاصمة اسرائيل!

في عهد الرجال نادت…وامعتصماه وفي هذا العهد المتخاذل اعتقلوا “عهد”…
شعبٌ لايود الرضوخ لعدوٍ صهيوني فيحاربه بكل ما ملكت أيديه من سِلاح.
عهد التميمي هي تلك الفتاة التي قامت بصد العدو الصهيوني منذ نعومة أظافرها،حيث اشتهرت التميمي البالغة 16 عاماً بمواجهتها لقوات الجيش الإسرائيلي في قريتها، قرية النبي صالح، بالضفة الغربية، قبل أن يعتقلها الجيش الإسرائيلي ليلة الثلاثاء باقتحام بيتها وتفتيشه ومصادرة الأجهزة الإلكترونية.
وجاء عن محكمة عوفر الإسرائيلية، الاثنين، تمديد اعتقال الشابة الفلسطينية، 4أيام أخرى بناء على طلب النيابة لاستكمال التحقيق معها.
وظهرت التميمي في فيديو وهي تحاول طرد جدنيين إسرائيلين صافعةً أحدهما على وجهه، لعدم اكتراثهما لطلبها بالذهاب بعيدا عن منزلها، ودفعتهما للخروج من ساحة المنزل.

إقرأ أيضاً: بالفيديو: عهد التميمي في المحكمة والمدعي العسكري يصفها بالخطيرة!
لذلك فإن تهمة عهد التي اعتقلها العدو بسببها هي “صفع جندي إسرائيلي” لإبعاده عن بيتها الأسبوع الماضي، حيث تم اعتقالها مع أمها وإحدى قريباتها.

آخر تحديث: 26 ديسمبر، 2017 3:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>