كان يصلي جماعة خلف الإمام المهدي؟

يا شيعة ولاية الفقيه هذا معاون قديسكم نجاد رئيس إيران الذي كان يصلي جماعة خلف الإمام المهدي ووعدنا بإزالة إسرائيل من الوجود هذا معاونه تبين أنه مختلس مليارات الدولارات من أموال الشعب الإيراني الفقير المقهور المقموع.

إن آلاف الرجال والشباب تم رميهم في زنازين نجاد يوم كان رئيسا حينما كانوا يقولون بأن حول نجاد لصوص كبار وحيتان باختلاس مال الشعب.
سحقا لكل حاكم يقفل الأفواه بقوة أجهزته الأمنية خوفا من الحرية السياسية.
سحقاً له وجهنم ، وسحقا لثقافته الدينية والمذهبية وفقهه الإجرامي.

بانعدام الحرية السياسية – ( وهي قدس الأقداس ) – بانعدامها في دولة ولاية الفقيه انتعش لصوص ولاية الفقيه وحيتانها العظام بإختلاس أموال الشعب الإيراني المقموع المقهور.
استيقظوا من سكرتكم بخمرة ولاية الفقيه يا شيعة ولاية الفقيه في لبنان والبحرين والكويت والعراق والقطيف أنتم مظلومون في دولكم من جهة.
ومن جهة أخرى أنتم ظالمون وخنجر في خواصر دولكم لصالح ولاية الفقيه لا لصالح قضاياكم العادلة في دولكم.

آخر تحديث: 23 ديسمبر، 2017 6:21 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>