الكونغرس يتهم ويراجع عهد أوباما والسبب… حزب الله

بعد عام على انتهاء ولايته، عاد اسم الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما الى الواجهة محملاً بتهمة التورط مع ايران في النزول عند طلبها بالتغاضي عن انشطة حزب الله على الاراضي الاميركية.

الصحف الاميركية بدت موحدة في موقفها الصارم تجاه القنبلة التي ألقاها الصحافي الاميركي جوش ماير في صحيفة «بوليتيكو» الاميركية، عن تعطيل عمل قوانين اميركية لمكافحة الانشطة الارهابية الدولية ما اتاح لحزب الله، التحرك في الولايات المتحدة، والاتجار بالمخدرات والقيام بغسل الاموال لتوفير الدعم المالي الذي يحتاجه.

الكاتب الاميركي رون تورسين، قال في صحيفة «الغيميير»؛ عندما نفكر بالأرث الرئاسي لباراك أوباما، تتجلى أمام الأذهان القصة التي سردتها «بوليتيكو» عن تحطيم الادارة الاميركية السابقة لتحقيق أجرته وكالة مكافحة المخدرات ضد حزب الله، ويؤكد الكاتب ان التحقيق اذا اثبت صحته فإنه كفيل بتدمير المصالح الأميركية الاسرائيلية.

اقرأ أيضاً: صحيفة أميركية تكشف عن قرار لأوباما أوقف فيه ملاحقة شبكة حزب الله

خلال المعارك السورية شهد العالم على توقيع ايران مع اميركا الاتفاق النووي، وظهرت في السنوات الاربعة السابقة اسئلة استفهام كبيرة حول صمت ادارة اوباما نحو النشاط العسكري الضخم لحزب الله في سوريا، وتتوج الصمت في تصريح جون كيري الغريب عام 2016، حين رأى ان حزب الله لا يشكل تهديدا ارهابيا على الولايات المتحدة الاميركية، وتسرب لاحقاً تسجيلاً صوتياً لكيري يقول فيه لمجموعة سورية معارضة، أن «اميركا لن تقف معكم ضد حزب الله».

بالعودة الى ما قاله تورسين فإن الحقيقة تفيد ان اوباما تورط مع حزب الله، فالبيت الابيض اوقف التحقيق في اتجار حزب الله للمخدرات من اجل تعزيز موقع الاتفاق النووي، ويزعم الكاتب ان الدولة الايرانية المتهمة بتمويل الارهاب، ستسعى الى تحقيق مصالح حزب الله الوجه المصغر لها.

بالمقابل عنونت صحيفة «نيويورك بوست» الموضوع الذي تطرقت فيه الى علاقة اوباما مع حزب الله بـ«اوباما انقذ الاتفاق النووي الايراني عبر حماية خاتم المخدرات لحزب الله». اما صحيفة «تيلغراف» فعنونت مقالها بـ«اوباما يحظر التحقيق في ملف اتجار حزب الله بالمخدرات».

واشار موقع «بيزنس انسايدر» الاميركي الى انقسام الرأي العام الحاد بعد فضيحة اوباما وحزب الله.

بدوره الكونغرس صرح عن قيامه بالخطوات الاولية لفتح تحقيق للتدقيق بما جاءت على ذكره «بوليتيكو». وكشف موقع «منارة واشنطن الحرة» عن اجتماعات يجريها قانونيين في الكونغرس الاميركي للتحقيق في حقيقة تورط اوباما ومسؤولين في ادارته لمنع ملاحقة خلايا حزب الله منعاً لإغضاب ايران.

آخر تحديث: 21 ديسمبر، 2017 4:49 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>