المخدرات تودي بـ«حسن» الى الانتحار!

أدى الإدمان على المخدرات بالشاب حسن ش. (22 عاماً) من بلدة عيتيت الجنوبية إلى الانتحار، فقد أطلاق الرصاص على قلبه أمس وفارق الحياة.

ونجحت خطيبته التي حضرت الواقعة المأساوية وهي بلدة الشعيتية بإقناع حسن بعدم اطلاق النار على أمه لأنها رفضت اعطائه ما تبقى لديها من مال كي يشتري المخدرات، وهو طلب من حبيبته قتل نفسها بعد قتل نفسه فقال: “رح اقتل حالي وانت بتلحقيني”.

اقرأ أيضاً: قرية جنوبية محافظة محاصرة بالمخدرات: الشباب يدخنون الحشيشة وأسماء المطلوبين

وعانت والدة القتيل الكثير من تعاطي ولدها المخدرات على مدى نحو ثماني سنوات، وخسرت الكثير من أموالها وباعت أرضها لكي ينعم ولدها حسن بعيشة مرضية وذلك بعد وفاة والده وهو بعمر السنتين.

لكن كل هذه التضحيات لم تزد الضحية سوى تماديا بالدلال، فأدمن على المخدرات، وكان عندما يغضب يبدأ بتكسير أثاث البيت وحرقه أحياناً. وكانت حاولت الأم إرساله إلى مراكز مختصة لعلاجه دون جدوى.

آخر تحديث: 14 ديسمبر، 2017 9:06 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>