شارل جبّور لـ«جنوبية»: لسنا معنيين بـ«بق بحصة» الرئيس الحريري

تريث رئيس الحكومة سعد الحريري في "بق البحصة" بعدما كان قد أعلن في وقت سابقة أنّه "سيبقها" في حلقة خاصة مع الإعلامي مارسيل غانم في برنامج كلام الناس.

بعدما كان من المقرر أن يطل رئيس الحكومة سعد الحريري في برنامج كلام الناس مع الإعلامي مارسيل غانم يوم الخميس 21 كانون الأوّل، كشف غانم عبر صفحته الخاصة تويتر تأجيل الحلقة إذ كتب:
“نزولاً عند رغبة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الذي كان قد أعلن عن نيّته “بقّ البحصة” عبر كلام الناس مع مرسال غانم، فقد تمّ تأجيل موعد حلقة كلام الناس مع الرئيس سعد الحريري الى موعد قريب جداً يعلن عنه في حينه”.

وكان الحريري في لقائه مع منسقية بيروت قد توعد اللبنانيين أن يكشف أسماء الذين قاموا بطعنه وحاولوا إستغلال علاقته القوية مع المملكة العربية السعودية، حيث قائل:
“هناك أحزاب سياسية حاولت أن تجد مكاناً لها في هذه الأزمة من خلال الطعن بالظهر وأنا سأتعامل مع هذه الحالات، كل حالة على حدة، ولكني بالطبع لا أحقد على أحد، لأنني على اقتناع بأن الوطن في حاجة الى كل أبنائه لكي ينهض ويتطور. على كل حال، سأسمي الأشياء بأسمائها في برنامج “كلام الناس” مع مارسيل غانم وسأبق البحصة، وهي بحصة كبيرة بالطبع”.

وفيما هناك من ربط بين بق البحصة والموقف من القوات اللبنانية إذ تشهد العلاقة توتراً أشار اليه الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري في حديث لتلفزيون الجديد فقال”: ان هناك علامات استفهام كبيرة مع “القوات اللبنانية” بشأن الاداء الحكومي ونحن بحاجة للاجوبة ونحن نريد ان نعلم بماذا حصل مع الدكتور سمير جعجع بشأن زيارته الى السعودية.”.

رئيس جهاز الإعلام والتواصل في «القوات اللبنانية» شارل جبّور أكّد لـ”جنوبية” فيما يتعلق ببق البحصة أنّ القوات غير معنية بهذا الموضوع إطلاقاً، مضيفاً “نحن كقوات في الأساس لا نسمح لأحد بأن يوجه إلينا إتهامات، نحن لسنا في موضع شك وتشكيك، نحن نضع الآخرين في موضع الشك ولا نسمح لأحد بأن يضعنا في موقع تشكيك”.

وتابع جبّور “منذ اللحظة الأولى لم نكن نعتبر بأننا معنيين فيما كان سيقوله رئيس الحكومة سعد الحريري وبالتالي أساساً كل هذا الملف وكل هذا الكلام يجب طويه، لأنّ لا أساس له لا من قريب ولا من بعيد”.

لافتاً إلى أنّه “يجب التركيز على القضايا الوطنية الكبرى التي تبدأ بإختراقات حزب الله ولا تنتهي من محاولاته بفتح الجنوب مجدداً وخرق القرار 1701 تحت عناوين واهية يستخدمها محور المقاومة منذ 30 عاماً وحتى اليوم، وبالتالي التركيز يجب ان يكون في هذا المكان تحديداً”.

اقرأ أيضاً: شارل جبّور معلقاً على أحمد الحريري:توجيه الاتهام الى القوات مرفوض ومردود لأصحابه

مشيراً إلى انه” يجب الانتهاء من الكلام الذي لا اساس له في العمل الوطني وفي العمل السياسي”.

وشدد جبور أنّه “في حال أراد أي طرف أو شخصية داخل المستقبل توجيه أي اتهام للقوات فإنّ هذا الإتهام او التلميح مرفوض جملة وتفصيلاً وهو مردود لهذه الشخصيات”.

ليخلص بالقول:
“القوات اللبنانية تقول بالعلن أكثر بكثير مما تقوله في الإجتماعات المغلقة، وهي لا تنتظر شهادات من أحد، هي لا تطعن بالظهر بل هي من طُعنت مراراً وتكراراً، هي تقف بجانب الحلفاء، ولا تخشى أحد وبالتالي كل هذا الكلام لا أساس له، وإذا كان لأحد الأطراف مشكلة مع المملكة العربية السعودية عليه ان يعالج هذه المشكلة بدلاً من تحميل غيره مسؤولية إهتزاز هذه العلاقة أو دخولها في مرحلة غير سوية”.

آخر تحديث: 13 ديسمبر، 2017 5:23 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>