«داعش» في حلّة جديدة!

هل سيخرج "داعش" في حلته الجديدة على العالم ليكمل ارهابه؟

رغم انهيار تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، لكن ذلك لم يُقلل من قدرته على أن العودة عبر هجمات على أهداف غربية من خلال المواقع الافتراضية على الإنترنت. وذلك بحسب مسؤولون في الأمن القومي الأميركي وأعضاء في مجلس الشيوخ الاميركي.

إقرأ ايضا: عمالقة الانترنت متهمون بخدمة «داعش»

وبحسب، مسؤولة في المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، قام تنظيم “داعش” بالتأسيس لعملياته الخارجية طوال العامين الفائتين، وأعلن مسؤوليته بما لا يقل عن عشرين هجوما على مصالح اوروبية واميركية منذ العام الماضي، كما نقلت “قناة Skynews”.

ولا ترى، هذه المسؤولة الأميركية، أية ترجمة لخسارة “داعش” الميدانية بالتراجع أيضا في قدراته الافتراضية. فـ”قدرة “داعش” على ايجاد متعاطفين معه في انحاء العالم من خلال إمكاناته القوية عبر “السوشل ميديا” لم يسبق لها مثيل، مما يتيح له الاتصال بأعداد كبيرة من المتطرفين الذين يؤيدون الاعمال العنفيّة.

فبحسب الحالف الدولي لمحاربة “داعش” هناك حوالي ثلاثة آلاف مقاتل للتنظيم ما زالوا في العراق وسورية.

إقرأ أيضا: السفارة الأميركية تقوم برعاية ندوة «#اختراق_التطرف» على الانترنت

ومن المعلوم، انه مع خسارة “داعش” للأراضي، فانه سيعتمد على وسائل العالم الافتراضي المتوفرة لمتابعة إلهاماته للارهابيين. حيث يمكن القول ان “داعش” بات يعرف بـ”الخلافة الجديدة في الفضاء الإلكتروني”.

وهذا ما يفسر الاعتداءات الاخيرة التي جرت في كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا لأشخاص عاديين، ممن تأثروا بخطاب “داعش” عبر الانترنت”.

آخر تحديث: 7 ديسمبر، 2017 10:06 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>