المعالم الأثرية في مصر.. 10 أماكن ساحرة تُعيدك للتاريخ لا بد لك من زيارتها!

تتميز مصر بأثارها الفرعونية والعمرانية، وتعد الأشهر عالمياً لما بها من معالم شكلت ألغازاً منذ ملايين السنين.

ومن هذه الأثار أهرامات الجيزة، تمثال أبو الهول، المعابد القديمة في الأقصر، المتحف المصري في القاهرة، المعابد السياحية على ضفاف نهر النيل والرحلات الجميلة في جبال سيناء وغيرها..

إضافة إلى المنتجعات السياحية المشيدة على البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط.

لنتعرف بالصور على أفضل 10 أماكن سياحية في مصر:

 

«أهرامات الجيزة»

أهرامات الجيزة

«أهرامات الجيزة» وهي من أكثر الأماكن جذباً للسّياح في مصر-الجيزة، تم بناؤها على مدار ثلاثة أجيال من الملوك وهم «خوفو» و «منقرع» و «خفرع»، ويبلغ ارتفاع هرم «خوفو» 139 متر أي ما يقارب 455 قدم وهو من أكبر الأهرامات في العالم.

 

«مسجد إبن طولون»

مسجد إبن طولون

«مسجد إبن طولون» أسسه أحمد إبن طولون الحاكم العباسي في مصر-القاهرة وذلك بين عامي 867 و 879 م، حوله فناء واسع مع قاعة واحدة مغطاة من الجوانب الأربعة، أما المئذنة فتضم  درجاً خلفياً  حلزوني الشكل.

 

«نهر النيل»

نهر النيل

«نهر النيل» هو مصدر الحياة في مصر منذ عهد المصريين القُدامى، جميع السفن تسافر عبره إلى الأقصر و أسوان عبر نهر النيل.

 

«شاطئ  البحر الأحمر»

الشعاب المرجانية في البحر الأحمر

يعد شاطئ «البحر الأحمر» قرب مصر من أجمل الأماكن البحرية الرائعة، يتميز بمناظر بحرية رائعة مع تشكيلات من «الشعاب المرجانية» كما هو موطن لآلاف الكائنات البحرية.

 

«وادي الملوك»

وادي الملوك

«وادي الملوك» يقع بالقرب من الأقصر في مصر و يعود إلى عصور ما قبل الميلاد، يحتوي على غرف وحفر صغيرة و مقابر شيدت للملوك والنبلاء جدرانه زينت برسوم من الأساطير المصرية.

 

«معبد الكرنك»

معبد الكرنك

يقع «معبد الكرنك» في صعيد مصر وهو من أكبر المعابد الدينية القديمة ويمثل الأجيال العديدة من البناة المصريين، يتكون من 3 معابد و هم المعبد الرئيسي و معابد صغيرة و معابد خارجية، و من أكثر الأماكن شهرة في الكرنك هي قاعة الأعمدة الكبرى التي تبلغ مساحتعا 5000 متر مربع و يوجد فيها 134 عمود مرتبة تمّ توزيعهم في 16 صف.

 

«معبد أبو سمبل»

معبد أبو سمبل

«معبد أبو سمبل» وهو معبد أثري يضم إثنين من المعابد الضخمة في جنوب مصر على الضفة الغربية لبحيرة ناصر، ويشكل أحد أهم المناطق لجذب السُياح في مصر، نحتت هذه المعابد في عهد الملك رمسيس الثاني و زوجته الملكة نفرتاري في القرن ال 13 قبل الميلاد كنصب دائم لهم.

 

«منطقة دهب»

منطقة دهب

تقع «منطقة دهب» على بعد 85 كم من شمال شرم الشيخ على خليج العقبة، و بعد أن كانت مدينة معزولة تحولت إلى منتجع سياحي رائع، كما تتنوع فيها الأنشطة مثل ركوب الأمواج و الغطس والغوص و ركوب الجمال مما جعلها من أكثر الأماكن شعبية على طول البحر الأحمر.

 

«واحة سيوة»

واحة سيوة

«واحة سيوة» تقع في مصر على مقربة من الصحراء الليبية، يعيش فيها حوالي 23000 شخص، و كانت منطقة حيوية لطريق التجارة لما يوجد فيها من ينابيع طبيعية و أشجار نخيل مما أعطى المسافرين راحة في الصحراء، تحولت إلى منطقة معزولة وتراجعت مع إنهيار الإمبراطورية الرومانية، ولكن عادت في العقود الأخيرة وأصبحت مصدر للسياحة و الدخل و تمّ إعطاء إهتمام كبير لإنشاء فنادق في هذه المنطقة.

 

«المتحف المصري»

المتحف المصري

«المتحف المصري» هو مكان يحتوي على 120 ألف قطعة أثرية مصرية قديمة على الأقل ويعتبر من أهم الأماكن جذباً للسياح في القاهرة، يتكون من طابقين. حيث يضم الطابق الأرضي مجموعة واسعة من أوراق البردي و العملات المعدنية التي استخدمها المصريون القدامى، أما الطابق الأول فيضم تحفاً من أواخر السلالات المصرية القديمة والعديد من القطع الأثرية المأخوذة من وادي الملوك وأجزاء من مقبرة توت عنخ آمون بالإضافة إلى غرفة الممياوات و التي تحتوي على 27 مومياء ملكية منذ العهد الفرعوني.

 

اقرأ أيضاً: شاهدوا بالصور «القرية العالمية» في دبي: قرية خيالية تُحاكي الأحلام

آخر تحديث: 6 ديسمبر، 2017 3:39 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>