ولاية الفقيه والبراغماتية القذرة؟

البراغماتية على نوعين : براغماتية قذرة نجسة رجس من عمل الشيطان ، وبراغماتية نظيفة .
الأحزاب البراغماتية النظيفة في دول الغرب هي التي تمارس السياسة بخلفية تطوير مصالح الشعب والدولة وتجتهد بكل كياستها وفطنتها لصالح دولة ديمقراطية علمانية تتعامل مع مواطنيها كتعامل الوالدين مع أبنائهما بعقلية تقوم على تقديس القانون والدستور والحريات السياسية والفكرية .
بينما الأحزاب البراغماتية النجسة القذرة في دول الشرق كحزب ولاية الفقيه في إيران والعراق وسوريا واليمن ولبنان يمارس السياسة بخلفية ترسيخ سلطة الحزب لا الدولة ولصالح جماعة الحزب لا لصالح الدولة والشعب ، والأحزاب البراغماتية القذرة في الشرق كحزب ولاية الفقيه يتحكم بالدولة والشعب بعقلية لا تؤمن بدستور ولا بقانون بل وتكتب بالدستور مواداً وتحذف مواداً وتشرع قوانين وتحذف قوانين بقوة زنازينها وسجونها وجلاديها وبكل وسائل القمع والإكراه والإجرام بيدها !!! إن قوى المعارضة الإيرانية ضد ولاية الفقيه منذ 20 سنة وهي تطالب بإصلاحات دستورية لإخراج الدولة من سطوة إستبداد الأجهزة الأمنية القمعية التابعة لولاية الفقيه ولم تتمكن من إصلاح حرف في الدستور علما أن قوى المعارضة السياسية الإيرانية ضد ولاية الفقيه حازت على أغلبية أصوات الشعب الإيراني بكل الإنتخابات التي جرت بصورة مسرحية هزلية رغم التضييق عليها وتشديد طوق القمع على رقبتها؟
البراغماتية القذرة التي تمارسها ولاية الفقيه في المنطقة سمحت لها في ظل شعارها الموت لأميركا بأن تتحالف مع أميركا للسيطرة على العراق ولقد تحالفت مع أميركا وسيطرت على العراق وسلبت منه نحو 500 مليار دولار مولت منها حليفها المقدس اية الله بوتين ليقف معها بحروبها في سوريا واليمن والعراق ولبنان للدفاع عن أنظمة طاغوتية في هذه الدول كبشار الأسد وعلي عبد الله صالح ونوري المالكي وجبران باسيل وأميل لحود طالما أنهم يسيرون سياسيا وفق خريطتها في حب التوسع في العالم العربي .

آخر تحديث: 5 ديسمبر، 2017 8:58 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>