مدمن بيع «الانتصارات التاريخية»

أكد السيد حسن نصر الله صحة المقاطع الإعلامية، التي وثقت حضور قاسم سليماني لإتمام وصل الهلال الإيراني من طهران إلى بيروت عبر البوكمال، “مصححاً” بيان “الإعلام الحربي السوري”، أن “القوات السورية الحكومية حررّت مدينة البوكمال”، لأن “الحاج قاسم سليماني كان في الخطوط الأمامية في الميدان. هو الذي يباشر، وهو الذي يقود، وهو الذي يوجه القادة ويتابع كل التفاصيل” -نصر الله21/11-(أي أنه هو الذي حرر المدينة).

ووفقاً لنصر الله فإن “الهم الأمريكي الحقيقي كان أن تصمد داعش في البوكمال حتى النهاية.. وقام الجيش الامريكي بكل ما يستطيع أن يساعد به داعش سوى أمر وحيد؛ وهو إطلاق النار على القوات التي تعمل على تحرير البوكمال فقط (أي على قاسم سليماني ومن معه)”.

مدمن بيع “الانتصارات الكبرى والتاريخية”؛ نسب الانتصار على داعش لحزبه ومحوره، متغافلاً عن أكثر 23.000 غارة جوية في العراق وسورية؛ نفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة من 4/8/2014 ولغاية 4/8/2017 على مناطق داعش؛ قاتلت تحت غطائها فصائل المحور الإيراني والميليشيات الكردية.

آخر تحديث: 22 نوفمبر، 2017 12:09 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>