أهذه طريق القدس؟

إذا جرى تقييم موضوعي لخلاصة “جهاد” لواء القدس الإيراني في الدول العربية، سنجد أنّه كان مساهماً فعالاً في مزيد من ارتهان المنطقة العربية ودمارها وسقوطها، إلاّ القدس.

منذ أن بدأت إيران بتصدير إيديولوجيتها و”حرسها” إلى العرب، كانت تقدم نفسها بديلاً من “نظام الخيانة العربي”، بعد هذه العقود ماذا فعلت إيران وما خلاصة نتائج مشروعها في بلاد العرب، الدمار والخواء والعصبيات المذهبية والاثنية وترسيخ اسرائيل.

الثورة الاسلامية والصحوة الإسلامية وزحفاً زحفاً نحو القدس أكبر عملية نصب إيرانية تعرضت لها المجتمعات العربية.

نحن لا نبرىء الدول الكبرى من النزعة الإنتقامية والاستعمارية ضد العرب ومجتمعاتهم، لكن ما لاقاه العرب من دعاة تحريرهم وحمايتهم في إيران كان أشد وأدهى.

آخر تحديث: 19 نوفمبر، 2017 6:53 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>