شركة ألمانية تتبنى مشروعاً لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في سوريا

قامت جامعة القلمون السورية باطلاق مشروع لتشجيع انتشار تقنيات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في سوريا، للحد من تزايد الطلب على الكهرباء.

قامت شركة ألمانية بتبني مشروع جامعة القلمون الساعي إلى توليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية  في سوريا، وذلك للمساهمة  في تخفيف ثلاثة مشكلات أساسية هي:

  • تزايد الطلب على الكهرباء والطاقة بسبب ارتفاع عدد السكان.
  • التراجع في انتاج سدود الكهرباء نتيجة الجفاف وشح مياه الانهار.
  • التلوث البيئي الناتج من المولدات التي تعمل من الطاقة الملوثة كالنفط.

إقرأ أيضاً: أكبر محطة للطاقة الشمسية في أبو ظبي

وقد قامت الشركة الأمانية بتقديم ستة ألواح تساعد على تحويل أشعة الشمس إلى كهرباء تغذّي جامعة القلمون.

فيما أكّد ” توماس فالبراغر” ممثل الشركة الألمانية المصنعة أنّ “الشمس في سوريا بإمكانها أن تقدم ضعف ما تعطيه الشمس في ألمانيا”.

مشيراً إلى أنّ “الشمس في سوريا تعطي 2300 كيلوواط في ساعة بينما الشمس في ألمانيا تعطي 1000 كيلوواط فقط في ساعة”.

واعتبر فالبراغر أنّ “مستوى الأشعة الشمسية في سوريا هو ثاني أعلى مستوى بين الدول العربية“.

إقرأ أيضاً: استثمارات في السعودية لتوليد 9500 ميغاواط من مصادر الطاقة المتجددة

فيما رحبت وزارة الكهرباء السورية بفكرة إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية واعدة بدعم مشاريع الطاقة المتجددة.

وعلى الرغم من أنّ البعض يرى في المشروع خطوة صغيرة ومتأخرة إلا أنّه سيفتح الطريق لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء في سوريا دون زيادة نسبة التلوث.

آخر تحديث: 17 نوفمبر، 2017 11:13 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>