لجنة مكافحة الفساد في السعودية… جبّت ما قبلها من لجان

مع الاعلان عن تأسيس لجنة لمكافحة الفساد في السعودية برئاسة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ثمة اسئلة حول اسباب انشائها وهوية اعضائها.

انشئت لجنة سعودية لمكافحة الفساد في 4 تشرين الثاني 2017، برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، ومُنحت لها صلاحيات واسعة من اجل مكافحة الفساد والتحقيق قي قضاياه واعتقال وتوقيف المتهمين به، بينما رأى البعض ان هذه اللجنة قد تأسست من اجل تصفية حسابات سياسية مع اشخاص، عدد منهم من افراد العائلة الحاكمة.

يرأس لجنة مكافحة الفساد السُعودية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان آل سعود، كما تتكون هذه اللجنة من عُضوية كل من: رئيس هيئة الرقابة والتحقيق، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس ديوان المراقبة العامة، والنائب العام، ورئيس أمن الدولة.

اقرأ أيضاً: الحملة السعودية عنوانها محاربة الفساد ام احتكار السلطة؟

اما مهام هذه اللجنة وفقاً للامر الملكي القائم بها، فتشمل ما يلي:

-حصر كل ما له علاقة في قضايا الفساد العام من مخالفات وجرائم واشخاص وكايانات.

-التحقيق مع المتهمين واصدار اوامر القبض ومنع السفر،
والكشف على الحسابات وتجميدها ومنع نقل الاموال وتحويلها.

-اتخاذ ما يلزم من الاجراءات بحق كل من يثبت انه متورط في قضايا الفساد العام.

-اعادة الاموال للخزينة العامة للدولة اضافة الى تسجيل الممتلكات بإسم عقارات الدولة.

وذلك بحسب وكالة الأنباء السعودية.

والجدير ذكره ان هذه اللجنة بإستطاعتها تشكيل فرق تحري وتحقيق، ولها الحق بإعطاء بعض او كامل صلاحياتها لهذه الفرق.

اما مرسوم انشائها فقد نص على رفع تقرير مفصل للملك عندما تكمل المهام وتتخذ القرار المناسب.

وبحسب المجلس الوزاري السعودي فإن اسباب انشاء هذه اللجنة يعود الى مسؤولية خادم الحرمين تجاه الوطن والمواطن وخطورة الفساد واثاره السلبية على الدولة سياسياً واقتصادياً وامنياً واجتماعياً.

كما اشار المجلس الى ان الامر الملكي سيساهم من جهة في تعزيز التنمية الوطنية ومن جهة ثانية في تعزيز المنظومة الرقابية ومبادئ الحكومة والمحاسبة والعدالة.

وكان ابرز المعتقلين من قبل لجنة مكافحة الفساد السعودية رئيس مجلس إدارة المملكة القابضة الامير الوليد بن طلال بتهمة غسيل الاموال، امير منطقة الرياض السابق تركي بن عبد الله بن عبد العزيز بتهمة الفساد، رئيس مجموعة MBC التلفزيونية الوليد ابراهيم وذلك بعدة تهم تتعلق بالفساد، وغيرهم من الامراء و رجال الأعمال والوزراء.

اقرأ أيضاً: ما هو مستقبل اللبنانيين في السعودية؟

وشكك آخرون في الخلفيات الحقيقية التي دفعت الملك وولى العهد في انشاء هذه اللجنة خصوصاً ان السعودية تمتلك ثلاث اجهزة حكومية تقوم بالمهام نفسه واحدثها لجنة “النزاهة” التي تم تأسيسها في عهد الملك عبد الله لمكافحة الفساد، فضلاً عن وجود ديوان المحاسبة المؤسس في عام 1971 وهو هيئة رقابة للتحقيق، لكن يبدو ان لجنة ولي العهد لمحاربة الفساد هذه المرة قد جبّت ما قبلها، واصبحت سيفا مسلطا على الامراء وكبار رجال الاعمال وعدد من الوزراء وجدوا انفسهم فجأة وراء قضبان السجن.

آخر تحديث: 14 نوفمبر، 2017 12:03 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>