وفد مدنيّ لبنانيّ حول «التربية على السلام» في روما ويلتقي البابا

كانت الزميلة نضال شهاب ضمن وفد لبناني مدني في ضيافة بابا روما..

بالتنسيق مع الأب عبدو رعد، قامت الإعلامية نضال شهاب بزيارة الحبر الاعظم في الفاتيكان على رأس وفد لبناني_بلجيكي مؤلف من كل من ماريا عاصي مديرة جمعية “بيوند”، وحسن شكر رئيس الجالية اللبنانية في بلجيكا، ورئيس بلدية ضهر الصوان المهندس سركيس بوفرح، وغولتن البكتمير، والناشطة الاجتماعية زينة شكر، والأب عبدو رعد ممثل جمعية “الناس للناس”.

في ظل هذه الزيارة إلى روما، زار الوفد الفاتيكان، وحصل على بركة البابا فرنسيس الاول، حيث تنّقل الوفد بين عدد من الأماكن السياحية والروحيّة، متعرّفاً على حضارة روما وتاريخها ومسيحيتها.

إقرأ ايضا: بالصور .. الإعلامية نضال شهاب تطلق موسوعتها السياحية المجانية

والتقى الوفد عدداً من المسؤولين، فكان له لقاء مع النائب البابوي على أبرشية روما المطران جنريكو روتسا، خلال زيارة مركز الأبرشية في كنيسة مار يوحنا في اللاتران، وقد اجرت شهاب حديثاً صحفيا عن كرسي البابا في الفاتيكان لصالح مجلة (all seasons)، وقدمت له درعاً تذكارياً من موسوعة “سياحة لكل الفصول”، مع مجموعة كتب من موسوعتها التي تتحدث عن لبنان، وتذكارات عن الاماكن السياحية في لبنان.

هذا، وقدمت ماريا عاصي بدورها درعاً تذكارياً له، ودار الحديث معه عن الأوضاع الرعوية في أبرشية روما وعلاقة الكنيسة الرومانية بالشرق ودورها في الحوار بين الأديان.

كما وزار الوفد المنسنيور انريكو فيروتشه، رئيس “كاريتاس”، ودار الحديث معه عن برامح “كاريتاس” وخدماتها الاجتماعية في روما وخارجها، وتبادل الوفد والمونسنيور الهدايا التذكارية، وعرضت عاصي بعض نشاطات جمعية “بيوند”.

ايضاً التقى وفدا من جمعية “سانت أيجديو”، شرح أهداف الجمعية وأعمالها، لا سيما عندما قامت الجمعية بالتعاون مع الدولة الإيطالية بإدخال عدد من النازحين بشكل شرعي ومدروس إلى إيطاليا، مبعدة عنهم شبح الموت في البحار. وأجرت شهاب حديثاً معه لمجلتها وقدمت له درعاً وتذكاراً.

والتقى الوفد المونسنيور طوني جبران، رئيس المعهد الماروني حيث المقر البطريركي في روما، فزار كنيسة مار مارون واستمع إلى شرح مسهب عن تاريخها وعن تاريخ وجود الكنيسة المارونية في روما، ودورها في تمتين العلاقات بين الشرق والغرب منذ أكثر من 500 سنة، ودوّن كل من شهاب وبوفرح وشكر على دفتر التشريفات.

إقرأ ايضا: اطلاق الجزء التاسع من موسوعة سياحة لكل الفصول في الاونيسكو

وزار الوفد دير القديس باسيليوس، مقر الرهبانية المخلصية في روما، حيث استقبلهم رئيس الدير الأب عبدو رعد، وشرح عن وجود الرهبانية التاريخي في روما منذ التأسيس مع المطران أفتيموس الصيفي.

اما اللقاء الاهم في الجولة، فكان حضور الوفد للقاء العام مع البابا الذي يقام كل أربعاء في ساحة القديس بطرس حيث خصص قداسته الوفد اللبناني بتحية خاصة وترحيب خاص، وقد لاقى الوفد اللبناني استقبالا مميّزا.

وشارك الوفد في إحياء “طاولة مستديرة”، بعنوان التربية على السلام مع أصدقاء إيطاليين، والتقى أيضا رئيس جمعية “ماميلي 7″، منظمة الطاولة في مقرها في روما، وهي جمعية ثقافية كانت قد نظمت معرضا منذ سنوات بعنوان “الفن للحياة”، وخصصت ريعه لجمعية “الناس للناس” التي أنفقته من أجل تحسين أوضاع البناء في مدرسة دير المخلص، على أن يصير مستوصفا لخدمة المدرسة ومنطقة إقليم الخروب.

إقرأ ايضا: نضال شهاب في كتابها (لبنان سياحة لكل الفصول): لإبراز جمال لبنان

وتكللت الزيارة بالحج إلى روما والتبرك من كنائسها ومعابدها، لا سيما الأربع الكبرى: مار يوحنا، مار بطرس، مار بولس، وكنيسة مريم الكبرى.

كما جال الوفد على معظم الكنائس الكبرى في روما وعلى الاماكن السياحية برفقة الاب عبدو رعد الذي شرح للوفد باسهاب تاريخ روما من خلال اماكنها السياحية والتاريخية.

آخر تحديث: 13 نوفمبر، 2017 10:26 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>