نعم نحن عرب يا عجم!!

هل الطعن بالعرب والقدح بهم والذم بعرقهم الذي يمارسه كثير من الفايسبوكيين بريئاً من الأيادي والدولارات الفارسية العجمية؟!
لا ننكر بأن أمة العرب كسائر الأمم لها حسناتها ولها سيئاتها ، لها فضائلها ولها مساؤها ، لكن أن يختار الله تعالى خاتم الأنبياء محمداً (ص) أشرف خلقه ومن هو ليس رحمة للعالم فحسب بل هو رحمة للعالمين أي للعوالم كافة أن يختاره من عِرْقٍ العرب وأن ينصر العرب دينه بكل تفان وتضحية وعطاء ، وأن يهزم الله تعالى بالعرب أقوى وأعظم إمبراطوريتين إمبراطورية فارس وإمبراطورية الروم فهل هذا عديم الدلالة على فضيلة الجمجمة العربية والدم والعرق العربي؟!
هل بات العجم الفرس بعرقهم وجماجمهم ودمهم وعقليتهم وطقوسهم وتقاليدهم وذهنيتهم وأعرافهم أفضل من العرب؟!
لا أعتقد بوجود إنسان صادق عاش في دولة الفرس العجم أياماً معدودات فخرج بصورة منطبعة في رأسه نظيفة من سرطان العنصرية المقيتة البشعة المقرفة عن شعبها؟!

 

آخر تحديث: 13 نوفمبر، 2017 12:39 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>