أحمق قرار سياسي عربي في التاريخ!

سؤال مفاجئ للشيخ مشيمش..

الآن ستمطر علي الإتهامات بالعمالة لإسرائيل من كل صوب وحدب على ما سأقوله، وكنت أخفيه يوم كنت في لبنان، خوفاً من بطش الأحزاب المفطورة على عشق الإستبداد وتقديسه في سبيل فلسطين والقدس!!

أحمق قرار سياسي اتخذه حكام العرب، وقلدتهم فيه ولاية الفقيه، هو قرار وجوب مقاطعة إسرائيل الكيان الغاصب المحتل لأرض فلسطين العزيزة الحبيبة، ومعاقبة كل عربي يزور الكيان ولو لزيارة المسجد الأقصى وكنيسة بيت لحم، مهد المسيح رسول الله أو لزيارة روضة أبي الأنبياء إبراهيم عليهما السلام.

إقرأ ايضا: حوار بين الشيخ حسن مشيمش وبين شيخ قيادي في حزب ولاية الفقيه

السؤال:
ما الفرق بين زيارة اللبنانيين لأرضنا في جنوب لبنان يوم كانت تحت الإحتلال الإسرائيلي، والتي كانت مباحة ومشروعة، وبين زيارة القدس الواقعة تحت الإحتلال نفسه وذاته؟

ما الفرق بين زيارة أحمدي نجاد رئيس دولة ولاية الفقيه الإيرانية إلى العراق يوم كان تحت الاحتلال الأميركي وبين زيارة القدس وهي تحت احتلال غزو الصهاينة؟
هل نبينا محمد(ص) منع المسلمين في المدينة المنورة من زيارة مكة المكرمة أيام كانت واقعة تحت الإحتلال بأيدي المشركين؟ كلا.
إذن تفضلوا علينا بفك هذا اللغز الفلسفي وحلّ هذا الطلسم الديني والإجابة عن هذا الحرز الفقهي!

آخر تحديث: 13 نوفمبر، 2017 10:36 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>