بعد التصعيد السعودي واستقالة الحريري: لبنانيون يغردون ضد حزب الله!

بعد التصعيد السعودي واستقالة الرئيس سعد الحريري ناشطون لبنانيون يغردون ضد حزب الله!

لبنان نحو المجهول، هذه هي العبارة التي يمكن توصيف فيها الواقع اللبناني بعدما فاض كَيْل دول الخليج ولاسيما السعودية من انتهاكات حزب الله واعتداءاته على الدول المجاورة من سوريا وصولاً إلى اليمن والبحرين، وإلى خلاياه التي تعبث خراباً والتي آخرها “خلية العبدلي” في الكويت.

فالسعودية التي سبق لها وباركت التسوية الرئاسية والتي أمهلت حكومة الرئيس سعد الحريري عاماً لمواجهة مشروع حزب الله في العهد الجديد، لم يبقَ لديها صبراً، فها هو العهد قد شكّل غطاءً للحزب، فاعترف فيه كقوى لبنانية وازنة مسنداً كل المواقف الإقليمية تحت شعار النأي بالنفس الذي انتهكه الحزب نفسه مراراً. لتعلن فجأة ودون أيّ مقدمات استقالة الحريري من الرياض في خطاب “ناري” يشكل سابقة في تاريخ الحريري لاسيما من جهة التهديد بـ”قطع الأيادي”.

إقرأ أيضاً: عندما تلتف «الممانعة» حول سعد الحريري!

في المقابل هذه  الاستقالة  تخبطاً لبنانياً، فيما ظلّ الحريري في الرياض بسبب ما سمي بالظروف الأمنية، لتبدأ عملية تقليم أظافر حزب الله في لبنان ومن خلفه إيران، فطالبت كل من دول السعودية والكويت والبحرين والإمارات رعاياها بمغادرة الأراضي اللبنانية فيما حذرت السفارة الأمريكية مواطنيها من السفر إلى لبنان.

إقرأ أيضاً: ما هو مصير الإنتخابات النيابية بعد استقالة الحريري؟

هذا الجو الذاهب نحو المزيد من التصعيد بحسب تغريدة الوزير السعودي ثامر السبهان الأخيرة، قابله مناخ لبناني رافض لهيمنة حزب الله ولمشروعه، وقد تجّلت حالة الغضب هذه في هاشتاغ #لبنانيون_ضد_حزبالله الذي أطلقه ناشطو “مغردون بلا قيود” والذي تصدّر الترند اللبناني وتجاوزه إلى الترند السعودي.

آخر تحديث: 10 نوفمبر، 2017 11:20 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>