توليد الطاقة الكهربائية عبر استخدام تقنية البرك الشمسية

البرك الشمسية تعتبر من اهم التقنيات التي استحدثها الانسان من اجل تخزين الحرارة في فصل الصيف واستخدامها في فصل الشتاء.

تعتبر الطاقة الشمسية واحدة من أهم مصادر النظيفة المتوافرة على سطح الأرض إلى جانب كل من طاقة الرياح وطاقة الأمواج والطاقة الكهرومائية.

وتتميز هذه الطاقة  بأنّها لاتنفذ مما يسمح  للإنسان استغلالها بشكل مستديم. وقد ساهم في هذا المجال التقدم التقني والعلمي في تطوير تقنيات خاصة ووسائل تتيح الاستفادة من هذا المصدر.

ومن هذه التقنيات نذكر البرك الشمسية التي يمكن من خلالها تحويل الإشعاع الشمسي إلى طاقة حرارية تعمل على توليد الطاقة الكهربائية إضافة إلى انها تساعد على تحلية مياه البحر في المناطق التي تعاني من شح مياه.

إقرأ أيضاً: استخدام الملح لتخزين الطاقة المتجددة

والبرك الشمسية تعتبر من الأنظمة الجديدة المبتكرة التي يمكن استخدامها لتخزين الطاقة الشمسية في فصل الصيف والاستفادة منها عند حلول فصل الشتاء.

فهذه البرك هي عبارة عن حفرة من المياه المحلية التي يعمل سطحها ومحتواها على امتصاص الشمس وتخزينها كطاقة حرارية،

كما يمكن استغلالها من أجل تدفئة المنازل والمسابح إضافة إلى إنتاج الملح وتحلية مياه البحر .

إقرأ أيضاً: تخصص الطاقة المتجددة: مجالات عمل جديدة

والجدير ذكره أنّ هناك نوعان من البرك، النوع الأوّل يعتمد على تخزين الطاقة عن طريق إعاقة تيارات الحمل والثانية عن طريق إعاقة عملية التبخر.

ولإنشاء هذه البرك يجب توفر مساحة كبيرة، ومصدر للمياه عالي الملوحة. أما على المستوى العلمي فيجب أن تكون البركة مائلة 45 درجة ومبطنة بمادة قاتمة اللون وذلك بغية امتصاص أكبر قدر من الحرارة مع الأخذ بعين الاعتبار أن لا تتسرب المياه إلى باطن الارض.

آخر تحديث: 8 نوفمبر، 2017 11:18 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>