بلدة شقراء تفقد العلامة السيد هاشم الأمين

بعد صراعه مع المرض، رحل ابن بلدة شقراء البار العلامة السيد هاشم الأمين.

بلدة شقراء الجنوبية، التي اتشحت بالسواد منذ الصباح، ستكون عصر اليوم الجمعة مكتظة بحشد كبير من المقيمين والوافدين اليها لتشييع ابنها الفقيد العلامة السيد هاشم الأمين، العابد الزاهد الذي نذر حياته لطلب العلم وتدريس فقهه وأصوله للطلبة الطامحين في ميدان الدراسة الحوزوية الدينية.

اقرأ أيضاً: مع رحاب رحيل السيد أحمد شوقي الأمين

من ضاحية بيروت الى حوزات قم ومشهد في ايران ثم الى النجف الأشرف في العراق عاصمة الفقه الشيعي ومركز مرجعيته، رحلة طويلة جازها في عمره القصير كانت كفيلة بتخريج العديد من العلماء على يديه، غير ان المرض الخبيث لم يمهله اكثر من عام، فعاد قبل شهور من النجف، المكان الأحب الى عقله، الى شقراء جبل عامل المكان الأحب الى قلبه، لتوديع العائلة والأهل قبل ان يستقر في المشفى ويفارق الحياة اليوم وهو في منتصف العمر عن خمسة وخمسين عاما.

أسرة جنوبية تتقدم بخالص العزاء لعائلة العلامة الفقيد ولآل الأمين ولأهالي شقراء الكرام، راجين من الله ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

آخر تحديث: 3 نوفمبر، 2017 3:28 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>