جمعية أمان تنير مخيم برج البراجنة بالطاقة البديلة

جميعية امان تعمل على مشروع انارة المخيم من خلال الطاقة المتجدة ليتم اضاءة المخيم بأكمله.

يعيش في مخيم برج البراجنة في بيروت ما يقارب 20 الف لاجئ فلسطيني على مساحة كيلومتر مربع في حالة يرثى عليها، , ولكن  احدى المشاكل الحياتية المستعصية التي يعاني منها السكان هي انقطاع الكهرباء، اما مخاطرها فهي عشوائية مدّ الاسلاك الكهربائية التي تهدد حياة القاطنين.

إقرأ أيضاً: الطاقة الشمسية للمخيمات: تحمي اللاجئين من مخاطر حقيقية!

لذا عمدت جمعية “أمان” منذ فترة بالعمل على مشروع انارة المخيم من خلال الطاقة المتجدة لعلها بذلك تحمي اللاجئين من خطر الاسلاك الكهربائية التي تتدلى بعشوائية بين البيوت والتي يمكن لمسها باليد وذلك نتيجة البنية التحتية المتهالكة للمخيم .

 

ومن هذا المنطلق اكد رئيس جمعية “أمان”، نادر راجي لوكالة القدس للأنباء ان “هذا مشروع لانارة المخيم عبر الطاقة الشمسية االذي بدأت الجمعية العمل به منذ فترة في مخيم برج البراجنة وسيستأنف عمله الإثنين الواقع في 16 تشرين لاول بعدما كان قد تعذر استكماله نتيجة عطل في المصابيح المستوردة من الصين”.

إقرأ أيضاً: كيفية إنارة الشوارع بالطاقة الشمسية

موضحاً ان “المشكلة كانت بالمصابيح التي تم شراؤها من الصين التي لم تكن تناسب فترة الليل بسبب غياب الشمس، الا ان الجمعية احضرت مهندساً وقام باضافة بطاريات كهربائية على اللمبات لتضيء المخيم ليلاً”.

وختم راجي مؤكداً انه تم انارة ربع المخيم وسيستمر العمل ليتم اضاءة المخيم بأكمله.

آخر تحديث: 25 أكتوبر، 2017 12:35 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>