جريمة زقاق البلاط تفضح امراض مجتمعنا

من يوقف العنف المستشري بيننا
الجريمة الوحشية التي ارتكبها فتى لبناني في منطقة زقاق البلاط وقرب مركز ديني اسلامي في مدينة بيروت بحق والده وجيرانه اليوم تكشف عن خطورة العنف الاجتماعي المستشري بيننا وهو يضاف للعنف السياسي والحزبي والعسكري والديني ، فما هي اسباب هذا العنف المنتشر وكيف يمكن ان نواجهه وهل يقتصر على لبنان اوانه ظاهرة عربية ودولية.
الوضع خطير والله وحده يعلم الى اين نحن متجهون في هذا العالم المجنون

 

آخر تحديث: 18 أكتوبر، 2017 11:40 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>