قاتل المعارضة السورية وابنتها يروي تفاصيل جريمته!

بعدما ألقت السلطات التركية القبض على أحمد بركات، إثر الاشتباه فيه بإقدامه على قتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها “حلا”.

كشفت مصادر التحقيقات أنّ المتهم قد اعترف بجريمته وذلك أمام قاضي محكمة الصلح والجزاء المناوبة في اسطنبول، موضحاً أنّ المغدورتين هما من أقربائه، وأنّ دوافع القتل مالية.

وسرد أحمد بركات أمام المحكمة كيف هرب من سوريا إلى تركيا حيث استقبلته عروبة وعمل معها.

إقرأ أيضاً: يد الظلم تغتال المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية

مشيراً إلى أنّه في تلك الليلة كان قد ذهب إلى منزل عروبة بعدما دعته هي لتمنحه المال المتبقي له في ذامت، إلا أنّها المعارضة السورية -بحسب رواية أحمد- قالت له أنّ أعطت المال لشخص آخر ولا تملك المزيد.

يردف المتهم قائلاً “هذا السبب دفعني للصراخ في وجه عروبة التي صفعتني”، مدعياً أنّها حملت سكيناً بوجهه ليقدم هو بالتالي على أخذها منها وقتلها، ومن ثم قتل ابنتها التي لم تتوقف عن الصراخ بعدما رأت والدتها غارقة في الدماء.

إقرأ أيضاً: بالصورة: هذا هو قاتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية حلا

 

آخر تحديث: 7 أكتوبر، 2017 9:44 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>