أحمد اسماعيل لـ «الميادين»: هذه الجهات التي ستدعمنا ونصف أعضاء«اللقاء» من اليساريين

أكّد الناشط أحمد اسماعيل في حديث لقناة “الميادين” أنّ نداء الدولة والمواطنة هو مجرد صرخة حالية وهو ليس جديد. موضحاً أنّ النسبية كانت من المطالب الأساسية لليساريين وهو مطلب شعبي قبل أن يكون صادراً عن حزب الله وحركة أمل.
ولفت اسماعيل إلى أنّه يتمنى أن تكون الانتخابات محطة ديمقراطية حقيقية على الرغم من كل الخصومات السياسية.

ليضيف في هذا السياق “سنتحالف مع القوى المتضررة، ومع كل القوى المعترضة ومع كل حالة وطنية في لبنان”.

وفيما يتعلق بحصر التجمع بالشيعية شدد اسماعيل أنّ نصف المجتمعين من اليسار، وربعهم من المقاومين، مشدداً أنّه حينما يتحدث عن المقاومة لا يقصد حزب الله لكون المقاومة تضم جميع أطياف الشعب اللبناني.

إقرأ أيضاً: من أحمد اسماعيل إلى الحزب الشيوعي وحنا غريب

وتابع اسماعيل “هدفنا الأساسي في اللقاء قيام الدولة والمؤسسات، التي يتم فيها احترام القوانين والدستور اللبناني”.

ولفت إلى أنّ كلّ طموحهم هو تأسيس دولة و وطن يمكن النضال تحت سقفها.
ليختم بالقول “دعمنا  سيكون من الشعب، من القوى المتضررة، وقد أخذنا العبر من التجمعات السابقة حتى موضوع 14 آذار قيمناه ولن نكون مواليين لأي دولة خارجية”.

 

 

آخر تحديث: 7 أكتوبر، 2017 11:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>