التعاقد مع ديانا جنبلاط تمّ في كلية إدارة الأعمال أما موضوع المباراة ففي كلية العلوم

تفاصيل جديدة حول تعيين السيدة ديانا زعيتر جنبلاط.

بعدما ادعى الدكتور محمد بدرة في تدوينة فيسبوكية أنّه تم استبعاده وتعيين السيدة ديانا زعيتر زوجة تيمور وليد جنبلاط كمدرسة لمادة المعلوماتية في كلية إدارة الأعمال فرع عالية.

أكّدت معلومات خاصة لـموقع “جنوبية” أنّ السيد بدرة يتحدث عن شيئين مختلفين، فالامتحانات أجريت في كلية العلوم، وليس في كلية إدارة الأعمال.

تلفت المعلومات إلى أنّ ما حدث هو ربط موضوعين منفصلين تماماً، والأرقام التي تمّ عرضها عبر صفحته فيسبوك هي صحيحة وكفاءته مشهود لها وما من شيء شخصي ضده، ولكن ببساطة لم يتم تعيين أيّ من المتقدمين في كلية العلوم.

إقرأ أيضاً: الجامعة ليست مدرسة ابتدائية!

توضح المعلومات أنّ السيدة ديانا زعيتر قد تمّ التعاقد معها في كلية الإدارة، وهذا ما يجعل هذا التعيين منفصلاً تماماً عن كل ما ذكره الدكتور بدرة حول الامتحانات.

وختاماً تعلق المعلومات على المقارنة التي أجريت بين كفاءة الإثنين عبر صفحته محمد بدرة فيسبوك فتقول “هو قام بمقارنات للكتب والمنشورات هو شهادته منذ العام 2003 وهي شهادتها قد حصلت في العام 2012 وطبيعي أن يكون هناك فارقاً”.

هذا وكان الدكتور بدرة قد قال في حديث لـ”جنوبية” أنّه تقدم لامتحانات كلية العلوم بعدما أكّد له العميد أنّ المعيار هو الكفاءة، فنزل لبنان مدة 48 ساعة لتقديم الامتحان.

إقرأ أيضاً: برنامج «المنح الدراسية الجامعية» في الجامعة اللبنانية – الاميركية.. لتعزيز روح التطوع

يتابع بدرة، “بعد  ظهور النتائج تبين لي أنّ الجامعة لم تكن دقيقة في العلامات التي وضعت، فتحدثت مع العميد نفسه وسألته عن سبب غياب الدقة لاسيما وأنّه كان قد أكّد لي أنّ ما من واسطة بل كفاءة”، ليشير إلى أنّ العميد اعتذر منه وأخبره أنّ ما حدث خطأ وستتم إعادة التصحيح.

ولفت بدرة إلى أنّ التصحيح أكّد أنّه الحائز على المركز الأوّل في الامتحانات، فيما التعيين كان من حق آخرين وليس من حقه.

آخر تحديث: 2 أكتوبر، 2017 1:10 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>