مذيعة الميادين ترد على نعيم قاسم: أنا مطلقة يا شيخ!

في رد على ما قاله الشيخ نعيم قاسم عن المطلقة كتبت مذيعة الميادين لينا زهر الدين على صفحتها فيسبوك:

“أنا مطلّقة يا شيخ!

صدمَتْني تصريحات أحد المشايخ في لبنان، كما صدمَتْ كثيرين وكثيرات.
وليس من باب الدفاع عن المرأة المطلّقة أقول:
– المرأة التي تعيش مأساةً في منزلها بسبب عدم اتفاقها مع زوجها (لأسباب لا يعرف بعضها سوى الله) هي المرأة التي “قد” تربّي أجيالاً غير سويّة!
– والمرأة التي تكتم حزنها وغضبها وقهرها، لأن “ثقافة العيب” ما زالت تسيطر على مجتمعاتنا “المتخلّفة”، هي التي “قد” تذهب بعائلتها إلى الخراب (الذي أشرتم إليه يا شيخ)!
– والمرأة التي تُجبَر على الصمت والسكوت خوفاً من ثرثرات أحقر البشر وأحطّهم قدراً وقيمةً، هي التي “قد” تساهم في بناء مجتمع هشّ فاشل مضَعضَع!
– والمرأة التي تقيم علاقةً غير شرعية (وأنا لا أبرّر) بسبب رفض بعض “المشايخ” تطليقها من زوجها لغاياتٍ ما، هي التي قد تدمّر المجتمع والعائلة والمدرسة.

أنا وغيري مطلقات يا شيخ وقدّمنا -ونقدّم- مصلحة أوطاننا على مصلحتنا الشخصية…وبإمكانك أن تسأل عن عملنا وعن ماضينا وحاضرنا!
أنا وغيري المطلّقات يا شيخ رفضنا مالاً وجاهاً وإغراءات لا تقاوَم لأننا تعلّمنا أنّ الكرامة لا تشتَرى بالمال، وأنّ الأخلاق رأسُ مالنا الوحيد.
أنا مطلقة يا شيخ وأربّي أطفالاً يقدّمون لي كل يوم أبهى صوَر النجاح والصلاح والمحبّة!
لن أروي لكم يا شيخ ماذا فعل بي -وبغيري- الشرعُ والقانون والمجتمع والأهل. لكنْ دعني أذكّركم، أنّ ما حلّله الله وشرّعه ويسّره، لن يستطيع أحد أن يمنعه أو أن “يخجل به”.

المطلقة يا شيخنا طلبت الطلاق على رؤوس الأشهاد ولم ترتكب “الموبقات” التي ترتكبها بعض “مدّعيات العفّة والشرف”!
والمطلقة إنسانة أجبرها زوجها والمجتمع -في معظم الأحيان- على خيارِ الطلاق الذي لم يقدم لها أحدٌ حلاً سواه.
وأنتم تعرفون أن قلة الأخلاق هي ما يعيب البشر وليس الطلاق.
أقول هذا الكلام بقلب محبّ وعقل منفتح ونفس لا ترضى سوى الخير للغير، وأرجو أن تتقبّلوه منّي بمحبة ورضى. أعتبر أنّ ما قلتموه “سقطة” أتمنّى أن تتراجعوا عنها!

الإمضاء: مطلّقة”.

إقرأ أيضاً: «حيطها واطي»: شكراً شيخ نعيم!

آخر تحديث: 27 سبتمبر، 2017 6:14 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>