فواز وبزي وجها لوجه في ميشيغين

بدأت ملامح التنافس على احد المقاعد الشيعية في قضاء بنت جبيل تظهر الى العلن وتحديدا المقعد الشيعي المحسوب على حركة امل والذي يشغله النائب علي بزي لثلاث دورات نيابية متتالية.

وقد اظهر رجل الاعمال نسيب فواز ” ابن بلدة تبنين” امتعاضه من تصرفات النائب علي بزي الاخيرة في ميشيغين حيث احيت حركة امل ذكرى تغييب الامام السيد موسى الصدر قبل ايام بحضور بزي نفسه، ” علما بأن تذكرة سفر النائب الجنوبي دفعتها جمعية الرسالة على نفقتها وبلغت 4750 دولار ، درجة اولى”.

اقرأ أيضاً: شراء الأصوات بات مشرّعا للمرشحين في انتخابات 2018!

وقام فواز الذي رفض ان يرتدي فولار الحركة الاخضر خلال الاحتفال والمعروف بين ابناء الجالية بقدراته المادية ومروحة علاقاته الاجتماعية بحصر عدد الحضور الى اقل من مئة شخص وذلك في رسالة واضحة الى “ابن بلدته” الرئيس نبيه بري بأنه حان وقت التغيير والايفاء بالوعد الى فواز بأحقتيه في احد مقاعد قضاء بنت جبيل، مع العلم بان عدد سكان بنت جبيل المغتربين في ميشيغين يفوقون 50000 الف شخص، اكثر من 8 الاف منهم من عائلة بزي نفسها.
هذه وتؤكد مصادر خاصة لجنوبية ان الرئيس بري يحاول ان يسترضي فواز ماديا عبر منحه عقد شركة التدفئة والتبريد في مطار بيروت الدولي للحد من طموحه النيابي.

آخر تحديث: 27 سبتمبر، 2017 1:41 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>