في الجامعة الأمريكية: استاذ يحقّر طالبته بسبب الحجاب!

طالبة في الجامعة الأمريكية تتعرض لهجوم عنصري من استاذها بسبب الحجاب.

“أنا طالبة في الجامعة الأميركية في بيروت منذ فصلين فقط ومررت بالأمس بتجربة مسيئة جدا إثر ملاحظات عنصرية ومسيئة تتعلق بالحجاب الذي أرتديه وجهها إلي أستاذ السوسيولوجيا، الدكتور سمير خلف”.

هذا هو مطلع التدوينة الفيسبوكية التي سردت فيها الطالبة مريم الدجّاني عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي ما حصل معها في الجامعة الأمريكية AUB من قبل أستاذ العلوم الاجتماعية.

الدجّاني التي ضجّت بما دونته مواقع التواصل، والتي أكّد فيها بعض الناشطين أنّها ليست المرة الأولى التي يتعامل فيها الأستاذ بهذا الأسلوب مع الطالبات المحجبات، أوضحت لـ”جنوبية” أنّها طالبة فلسطينية تدرس في الـAUB، مبينة أنّها”منذ البداية كانت تشعر أنّ هذا الأستاذ ضد الحجاب بالعموم وضد ارتدائه”.

مردفة “نحن برأيه لا نقوم بارتداء الحجاب من أجل الدين”.

اقرأ أيضاً: عن بنات الشيعة والحجاب بدءا من سنّ الخامسة

تؤكد الطالبة أنّها دائماً كانت تتجنب الأستاذ ولا ترد على تعليقاته، إلا انّ ما جرى أمس الإثنين أنّها لم تسمع كلمة في المحاضرة فطلبت من الدكتور خلف وبكل تهذيب إعادتها، غير أنّ ردّة فعله كانت – بحسب قولها – الصراخ والقول لها أنّها لا تسمعه لأنّ الوشاح المتخلف يغطي أذنيها، وأنّها إن قامت بخلعه سوف تسمعه بطريقة واضحة.

تشدد مريم الدجاني أنّ هذا الموقف ليس الأوّل، وأنّها قد تقدمت بشكوى في “مكتب ضد العنصرية “الخاص بالجامعة الأمريكية.

لتعلق “أخذت الموضوع بشكل شخصي بإعتبار أنّه قد قام بشتمي أنا، وكنت خائفة من ان يتسبب في رسوبي في المادة”.

آخر تحديث: 20 سبتمبر، 2017 4:01 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>