11 موظّفاً في «السفير» يهدّدون بدعوى ضدّ طلال سلمان

موظفو السفير لم ينالوا جميعهم حقوقهم.

نال جميع الصحافيين والمحررين والموظفين الاداريين تعويضاتهم المالية في جريدة السفير اللبنانية التي أقفلت مطلع العام الحالي، باستثناء 11 موظفاً لم تلتزم الإدارة بوعودها تجاههم حتى اليوم،  وتستمر الادارة بالمماطلة والتأجيل في دفع مستحقاتهم لأكثر من 7 أشهر، على الرغم من أن الموظفين أبلغوا بأن قضيتهم ستجد طريقها إلى الحل بعد 15 يوماً، إلا أن الموظفين باتوا يفكّرون جدياً باللجوء إلى خطوات تصعيدية، بعدما فقدوا الثقة بإدارتهم ووعودها.

كتاب الموظفين الى طلال سلمان

وقد اتصل بموقع “جنوبية” ممثل عن الموظفين الاداريين المهدورة حقوقهم، وأكد انهم وجهوا كتاباً لرئيس تحرير “السفير”، طلال سلمان، جاء فيه: “نحن الموقعين أدناه موظفي الإدارة سابقاً في شركة السفير، نعلمكم ما يلي: وبعد الاتفاق الذي تمّ بينكم وبين الهيئة النقابية في شركة السفير حول إنهاء خدمات الموظفين في الشركة ونحن منهم، وبما أننا داومنا في مكاتب الشركة حتى 28/2/ 2017، من ضمن أشهر الإنذار القانوني، وحيث إنّ قسم المحاسبة أصدر شيكات بالمبالغ المستحقة لنا حسب الاتفاق المذكور أعلاه وسلّمت إلى الإدارة في حينه ولم تسلّم لنا بحجّة تأمين الأموال، وبعد المماطلة الحاصلة في تحديد موعد لتسليمنا الشيكات وتأخير الموعد من شهر إلى آخر.

اقرأ أيضا: كيف تفاعل الناشطون مع خبر اقفال السفير…

فإننا نذكّركم بضرورة تسليمنا مستحقاتنا بأسرع وقت ممكن، حتى لا نضطر مرغمين إلى إقامة دعوى أمام القضاء المختص، تصل إلى حد المطالبة بالحجز الاحتياطي على أملاك الشركة”.

اقرأ أيضا: صحيفة السفير سوف تقفل نهاية العام

آخر تحديث: 8 سبتمبر، 2017 5:59 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>