لماذا كل هذا الحقد الدفين

إلى معالي الوزير جبران باسيل...

قبل ايام اطل علينا جبران باسيل وزير خارجية لبنان بطريقة عنصرية دعا فيها طرد النازحين السورين واللاجئين الفلسطينين واضعاً صورة لمخيم عين الحلوة اثناء الاجتياح الاسرائيلي وليس عام 1948.
واليوم ايضاً اطل علينا باسيل بموقف يدعوالإستفادة من نصر الجرود لرفض بقاء بؤر إرهابية هذا حق لة في جرود عرسال اما يربط ذالك في مخيمات اللاجئين و يربط ذالك في مخيم عين الحلوة.
معالي الوزير باسيل
ان استمرار مواقفك المعادية للشعب الفلسطيني تؤكد على حقدك الدفين للشعب الفلسطيني كنا نتمنى منك
اولاً ان تطالب برفع الطلم عن اللاجئين بهدف تحسين اوضاعهم الحياتية عبر رفع الظلم عنهم عبر اعطائهم الحقوق المدنية والانسانية وحق التملك.

إقرأ أيضاً: باسيل للشعب اللبناني: لا تقبلوا بالمخيمات ليبقى لنا الوطن

اتدري يا معالي الوزير ان رئيس الجمورية وهوه رئيسك دائماً يطلق المواقف الداعمة للشعب الفلسطيني والرئيس الوحيد الذي ادان الاعتداء على المسجد الاقصى حتى لو كان مجرد موقف سجل الشعب الفلسطيني لفخافة الرئيس هذة المواقف الشجاعة
ثانياً ان مخيم عين الحلوة ليس مخيم ارهابي بل هوى بيئة وطنية ونضالية متمسكة بحق العودة للاجئين الفلسطينين واذا كان هناك بعد الحالات الفردية لا تتجاوز بضعة افارد فهناك مئة الف فلسطيني في المخيم يحترمون حسن الضيافة ويلتزمون القانون اللبناني يؤمنون بالمقاومة التي يؤمن بها رئيس الجمورية
لذا نتمنى ان تكف عن كل مواقفك العنصرية بحق شعبنا يا معاليك.

إقرأ أيضاً: تعرفوا معنا على إمبراطورية «جبران باسيل»: مؤسسات وأملاك وشركات وجمعيات!

آخر تحديث: 30 أغسطس، 2017 1:52 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>