وفيق الهواريّ: مشروع الموازنة انتصار لحقّ الاطلاع في بلدية صيدا

بعد سلسلة مقالات حول حق المواطنين بالاطلاع على المعلومات تجاوبت بلدية صيدا مع طلبات الناشط الزميل وفيق الهواري. فماذا حصل؟

تزايدت في الآونة الأخيرة، طلبات بعض المواطنين بالاطلاع على قرارات واعمال السلطات المحلية في عدد من المواقع، وانتشرت بعض المواقع الالكترونية المختصة بعمل البلديات ونشر قراراتها.

إقرأ ايضا: السعودي عرض إنجازات ومشاريع بلدية صيدا: كلها تسير على السكة الصحيحة

وفي هذا الاطار، يشرح الناشط  والزميل وفيق الهواري “تنصّ مواد في قانون البلديات على حق المواطنين في الاطلاع على قرارات المجلس البلدي، ومواد أخرى تلزم المجالس البلدية بنشر قراراتها على لوحة للاعلانات الا ان معظم البلديات يحاولون منع المواطنين من الاطلاع على القرارات، وخصوصا المتعلقة بصرف الأموال”.

ويشير الناشط عبد الرزاق حمود الى “محاولة بناء مجموعات شبابية تحاول اقناع البلديات الالتزام بالقوانين”. ويوضح قائلا “نحاول في عدد من البلديات والمدن، تشكيل مجموعات شبابية تمارس دورها في التعاطي الايجابي مع البلديات واقناعها بتنفيذ القانون وتحقيق الشفافية المرجوة”.

ويعود الهواري ليضيف “أخيرا استلمت من بلدية صيدا مشروع موازنة 2017  وقطع حساب بعد نحو شهرين من المطالبة بالوثائق”.

ويتابع “لقد حاول بعض الاشخاص وضع العوائق لمنع حصولي على المشروع، ما دفعني الى كتابة أكثر من تقرير حول الموضوع، ويبدو ان القلم كان أقوى من القانون، ولعب دورا في اقناع المجلس في اعطاء طلبات من القرارات”.

وبرأي الهواري “هذه تشكّل بادرة خير للعلاقة بين المجتمع المدني والسلطات المحلية، وقد لعب رئيس البلدية محمد السعودي دورا ايجابيا في هذا المجال. وخصوصا بعد اطلاّعه على المواد القانونية التي تعطي المواطن الحق في الحصول على المعلومات”.

إقرأ ايضا: بلدية صيدا: «السعودي» لولاية ثانية… ولكن دون توافق

ويختم الهواري “ما حصل مع بلدية صيدا يشكّل نجاحا لكل منظمات المجتمع المدني، ويفتح الباب امامهم لتأمين الشفافية في العلاقة بينه وبين البلديات وتسهل المساءلة والمحاسبة”.

آخر تحديث: 25 أغسطس، 2017 4:13 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>