انتهت معارك الجرود.. فمن يعوّض على العراسلة!

انتهت معركة "جرود عرسال"، فما مصير الأزراق؟

على خلاف ما أظهره الإعلام ، فإنّ جرود عرسال ليست بخير.
وفي هذا السياق كتب الناشط طارق جميل أبو صالح عبر صفحته الخاصة فيسبوك تدوينة أشار فيها إلى بعض خسائر العرساليين، ليقرن الحدث بصور توثقه.

إقرأ أيضاً: هذا ما يُخفيه حزب الله خلف «انتصار» عرسال

وتضمنت التدوينة النص التالي:

هذا البوست جزء من اتصال هاتفي حصل بيني وبين صديق من عرسال يمتلك مقلع للحجارة في جرود عرسال وبتمنى تشاركوا الحديث:
انا: شو اشبك معصب يا غالي خير صاير معك شي؟
الصديق العرسالي : خليها ع الله طلعنا اليوم على مقلعنا بالجرود لأول مرة من بعد المعركة ويا ريت ما طلعنا!!!
انا : خير شو صاير يا غالي شو في؟
الصديق العرسالي : “رجال الله” اتذكرونا منيح بشي ٥٠ الف دولار!
حرقولنا وكسرولنا اليات بقيمة ٥٠ الف دولار لك يا زلمي حاطين مفك براغي بموتير الآلية شايف الاذى وبتقلي ليش معصب؟!!! لك هيدا بعد ما حكينا عن الزبالة والتخريب لك في قوضة بيرتاحوا فيها العمال حرقوها بالمازوت تنضيف قرفهم بدو اكتر من عشر عمال والله وكيلك “رجال الله” مش تاركين مقلع الا ومخربين فيه شو بدنا نحكي لنحكي؟
انا: ما بعرف شو بدي قلك يا غالي الله يعوض عليكم وياخدلكم حقكم ويلعن روح كل ابن حرام ع روح كل واحد بياذي وبيخرب لازم تصوروا الاضرار وتبعتوها للاعلام خلي كل الناس تشوف حقدهم على عرسال واهلها وخلي الناس تشوف عرسال قديش عم تدفع فواتير“.

موقع “جنوبية” وفي متابعة منه لهذا الحدث تواصل مع المواطن العرسالي المتضرر، والذي أوضح لنا أنّ المقالع المتضررة هي التي تقع في منطقة الجرد الواطي، لافتاً إلى أنّ الجرد العالي ما زال يسيطر عليه حزب الله ولم يتمكن حتى اللحظة العراسلة من الوصول إليها.

إقرأ أيضاً: عرساليون لبنانيون.. وكفى

يؤكد المواطن العرسالي لنا أنّ عشرات الآليات قد تضررت وتقدر قيمة الخسائر بعشرات الآلاف من الدولارات، مشيراً إلى أنّ “المقاومين” قد عمدوا إلى حرقها وتكسيرها بشكل متعمد، فيما يتوقع -بحسب قوله- أنّ الخسائر في المقالع الواقع في الجرد العالي هي أكبر.

آخر تحديث: 23 أغسطس، 2017 12:17 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>