احتفال تأبيني حاشد بذكرى أربعين العلامة السيد أحمد شوقي الأمين

أقيم احتفال تأبيني حاشد لمناسبة مرور أربعين يوما” على وفاة رئيس جمعية علماء الدين العلامة الحجة السيد أحمد شوقي الأمين في مقر العلية الثقافية في بلدة مجدل سلم الجنوب.

وذلك بحضور العلامة القاضي السيد محمد حسن الأمين والمطران ميخائيل ابرص والاب وليم نخلة والشيخ ربيع قبيسي والسيد محمد جعفر شرف الدين والسيد علي جعفر شرف الدين و و رئيس لقاء الفكر العاملي السيدعلي عبد اللطيف فضل الله والشيخ فضل مخدر والشاعر علي دهيني والشاعر فاروق شويخ، والشيخ علي مغنية والشيخ محمد جواد الفقيه والمهندس السيد سمير الحسيني ورئيس مجموعة هلا صور الثقافية الاعلامية الدكتور عماد سعيد ورئيس مجموعة الوادي محمد السيد وفاعليات وشخصيات وقيادات لبنانية وفلسطينية رسمية وشعبية وروحية من مناطق لبنانية عدة ومن الخارج.

اقرأ أيضاً: موقع جنوبية ينعى السيد أحمد شوقي الأمين

وتخلل الاحتفال آيات من الذكر الحكيم، وكلمة للسيد حسن صدام، وسيرة حسينية تلاها السيد احمد الامين، وكانت قصيدة للشاعر فاروق شويخ، وكلمة العائلة القاها نجله الاديب السيد حسين الامين.

كما تكلم العلامة القاضي السيد محمد حسن الامين فقال : نودع أعز الرجال وأنبل الرجال في ساحات كثيرة ساحات الحياة طوال عمره ال80 لم يتوقف لحظة عن العطاء ، مساحة حياته وعمله موضوع حديثنا اليوم، وأن من صفاته العاطفة رجلا” محبا” لجميع الناس.

وكان في شبابه في اطار من الاصدقاء والمحبين يجتمعمون حوله، أسس ندوة العلية الثقافية في مجدل سلم امتداد لنهج التعليم والثقافة والمدارس التي اسسها كما اردها الامين، ولقد جمع صفة الاصلاح والحلم والنبل واستطاع ان يؤدي دوره في الاصلاح.

اقرأ أيضاً: احتفال شعبي ورسمي حاشد في ذكرى أسبوع العلامة السيد أحمد شوقي الأمين

وتحدث عن سيرة السيد أحمد شوقي الامين وكيفة اعتقاله على يد الاحتلال الصهيوني وكيف رفض اقديم اي تنازل للاحتلال وكان من المقاومين الأوائل للاحتلال هو ومن حوله ومن أكبر الداعمين لفلسطين وشعبها وللوحدة الاسلامية والعربية .

واقيمت في الختام مادبة على شرف الحضور بعد الاحتفال.

 

آخر تحديث: 22 أغسطس، 2017 12:48 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>