فوائد الطاقة الشمسية لانارة الشوارع واشارات السير

في مسعى لتشجيع استخدام التكنولوجيا الصديقة للبيئة عمدت العديد من البلدان لإعتماد تقنية الطاقة الشمسية في إنارة الشوارع وإشارات السير .

يشكّل استهلاك قطاع الانارة ما يقارب الـ 15 بالمئة من استهلاك الطاقة مما يعني أنّه يساهم بما يقارب الـ5 بالمئة من انبعاثات الغاز الكربوني الضار للبيئة. من هذا المنطلق وللحفاظ على بيئة سليمة تمّ البحث عن خيارات بديلة فكان الحل الأمثل الخلايا الشمسية والتي أدّت إلى نمو ملحوظ في قطاع الإنارة الشمسية.

يذكر أنّ الكثير من الخبراء والمواطنين قد أشادوا باستخدام الطاقة الشمسية في إنارة الشوارع وإشارات السير باعتبار أنّ لها فوائد اقتصادية عديدة، إضافة إلى كونها ستوفر مبالغ مالية عديدة لخزينة الدولة.

اقرأ أيضاً: شحن الهواتف الذكية بالطاقة الشمسية

لاستخدام الطاقة الشمسية في إنارة الشوارع وإشارات السير، فوائد عديدة نذكر منها:

– الحصول على كهرباء صديقة للبيئة.

– الاعتماد عليها مستقبلاً بدلاً من الطاقة النفطية.

– تقلل من التلوث البيئي الناتج عن انبعاث الغازات وعن الدخان المتصاعد من مولدات الطاقة التي تعمل بالديزل.

– تمكن من التخلص من أسلاك التركيب.

– عدم تأثير انقطاع التيار الكهربائي على إضاءة الشوارع.

اقرأ أيضاً: طريقة توليد طاقة بدون وقود

– سهولة تزويد إضاءة الشوارع بالطاقة الشمسية في كل المواقع تقريباً.

لذا ونتيجة لهذه الفوائد عمدت العديد من الدول إلى استبدال الطاقة الملوثة والضارة للبيئة بطاقة الشمسية، بعد أن تمّ التأكد من قبل الخبراء أنّ كمية أشعة الشمس التي تتعرض لها البلاد تصب في مصلحة استخدام الطاقة الشمسية للإنارة وذلك من خلال وضع ألواح شمسية على الأعمدة لتمكنها من امتصاص أشعة الشمس في النهار فتضيء بالتالي الشوارع ليلاً دون الحاجة إلى النفط والطاقة الملوثة.

آخر تحديث: 18 أغسطس، 2017 10:33 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>