أحمد اسماعيل حراً: لا للترهيب!

لبنانيون يتضامنون مع حرية أحمد اسماعيل

يوم أمس الأربعاء 17 آب استدعى مكتب الأمن العام الأسير المحرر احمد اسماعيل دون معرفة لاأسباب، ليتضح بعد خروجه أنّ استدعاءه ما هو إلا محاولة لتكبيل الرأي ولتركيب الملفات ولتقييد صوته.
احمد اسماعيل الذي اسر في سجون العدو الاسرائيلي بسبب مقاومته، ها هو اليوم يمنع من ممارسة حريته في وطنه.
ومن هذا المنطلق ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالتدوينات المؤيدة للحرية ولأحمد اسماعيل :

اقرأ أيضاً: استدعاء مريب للمناضل احمد اسماعيل

آخر تحديث: 18 أغسطس، 2017 11:59 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>