الشيخ ياسر عودة: السيد علي فضل الله لم يتخل عني..

الشيخ ياسر عودة إلى الواجهة من جديد، فهل بدأت سياسة كمّ الأفواه تستهدف الحداثة الدينية!
الرؤية الدينية المنفتحة التي طرحها السيد محمد حسن فضل الله والتي جعلت منه رمزاً دينياً محبباً لدى طائفته الشيعية ولدى اللبنانيين عموما، لم يستسغها متشددو الشيعة الذين شنّوا حملات عديدة عليه حيّاً وميتاً، حملت في طيّاتها العديد من الذم والتعريض.
لم يستطع ايّ من هؤلاء أن يواجهوا الفكر المتنور للسيد فضل الله، ولا أن يحاججوه عقلاً، فاعتمدوا الشيطنة سبيلاً، ونستذكر ما يعانيه مقلدوه في مجتمعاتهم الواقعة تحت سيطرة حزبية!
ما صحّ في حالة السيد فضل الله يُساق على الشيخ ياسر عودة، ومن منّا لا يعرف من هو الشيخ ياسر عودة!
فالشيخ عودة الذي شغل الشارع الشيعي مؤخرا على خلفية ما تعرض له من هجمات شرسة من المتطرفين حراس الهيكل، لم يعرف فقط بتأييده للتجديد الديني، ولا برؤيته الدينية المنفتحة، ولا حتى برفضه للخرافات المتداولة، وإنّما أصبح اسمه بالنسبة لمواقع التواصل “ترند”، وذلك بسبب ما تعرض له من حملات افتراء وتضليل،  تضمنت شتائماً وسباباً وتهديدات من أولئك الذين يحوّلون الدين إلى عقيدة جامدة لا روحية فيها قائمة على الخرافات لا على الحقائق والأصول الفقهية الحقيقية!
هذه الحملة واجهها المحامي حسن بزّي بالقانون، فساق إلى القضاء كل من تعرض للشيخ ظلماً وبهتاناً، ولكن لأننا في بلدٍ يحكمه القوي، فالغلبة تكون لسياسة كمّ الأفواه التي تحاول تكبيل فكر الشيخ عودة.

إقرأ أيضاً: ياسر عودة.. نبض القاعدة الشيعية

إذ اشارت بعض المواقع الالكترونية إلى أنّ الشيخ عودة أصبح خارج مؤسسات السيد فضل الله، إضافة إلى كون قناة الإيمان التابعة لهذه المؤسسات قد حظرت ظهوره.

في هذا السياق وللوقوف على هذه المستجدات، تواصل موقع “جنوبية” مع سماحة الشيخ عودة الذي أكّد لنا أنّه ليس خارج مؤسسة السيد فضل الله وأنّه ما زال عضواً في الهيئة الشرعية التابعة.

وكشف الشيخ عودة لموقعنا أنّه لم يعد يظهر على شاشة الإيمان، لافتاً إلى أنّ هذه الخطوة -بحسب قولهم- هي لامتصاص الهجمة التي حدثت.  ليهمس قائلاً “ربما يكون الأمر غير ذلك”

إقرأ أيضاً: الهجوم على الشيخ ياسر عودة: لترهيب المجتمع الشيعي

وعمّا إن كان هناك من ضغوطات محددة قد مورست وفرضت هذا القرار، أوضح الشيخ عودة “من الطبيعي هناك ضغوطات كبيرة على السيد علي فضل الله، ولكن السيد علي واقف معي حتى الآن وهو لن يتخلى عني بحسب ما قال لي”.

ليردف “المشكلة حالياً عدم ظهوري لا في التلفزيون ولا في الإذاعة”.
وفيما يتعلق بموقفه لا سيما وأنّ هذا الحظر يندرج ضمن سياسة كمّ الأفواه اكتفي الشيخ عودة بالقول “لي موقف، لن أتحدث عنه حالياً، ولكن إذا فكروا بإعادتي سيكون لي موقف ولن تكون عودتي بهذه السهولة”.
آخر تحديث: 14 أغسطس، 2017 12:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>