ناشطو حزب الله وحركة أمل: تخوين واتهام بالعمالة!

الخلافات بين حزب الله وحركة أمل.. حدث ولا حرج!

على الرغم مما تظهره الثنائية الشيعية من اتفاق على خط ونهج واحد، إلا أنّ ما يتم ضبطه سياسياً في هذا الاتجاه لم يعد يصلح جماهيرياً، فالخلافات بين الحزب والحركة باتت ناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، ناهيك عن الخلاف البلدي والمشاحنات في بعض المناطق!

وبالعودة إلى مواقع التواصل الاجتماعي فإنّ منشوراً واحداً كان كفيلاً بتفجير الاحتقان بين الإثنين.

فإنطلق التراشق بتهم التخوين والعمالة، بين مناصري السيد ومناصري الإستيذ وذلك على خلفية مواقف لم تعجب الحركة أطلقها البعض من أتباع حزب الله عن ذكرى الإمام المغيب موسى الصدر.

ليذكر أنصار الحركة ناشطي حزب الله في سياق السجال بفساد كوادرهم وبالمال الإيراني وبإفقار حزبهم للشعب.

إقرأ أيضاً: استقالة أعضاء بلدية حداثا من «حركة أمل» بسبب تسلط أعضاء «حزب الله»

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

آخر تحديث: 10 أغسطس، 2017 4:42 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>