مقتدى الصدر يهزّ الشباك العراقية

مقتدى الصدر يجمع آلاف المتظاهرين ضد القانون الانتخابي الجديد.

رغم الحرارة المرتفعة التي تخطت الـ50، آلاف المحتجين في بغداد والمدن العراقية اجتمعوا وسط أجواء أمنية مُشددة، تلبية لدعوة مقتدى الصدر، احتجاجاً على استمرار البرلمان العراقي في تشريع قانون انتخابي يسمح للكتل  السياسية الكبيرة بالسيطرة على البرلمان.

إقرأ ايضا: مقتدى الصدر من ضفة إيران الى ضفة السعودية!

وتسعى الكتل السياسية العراقية الكبيرة من خلال التصويت على نظام “سانت ليغو” الانتخابي الى اقفال الأبواب أمام التغيير وسيطرة الكتل الكبيرة على الواقع السياسي.

ففي كلمة مُسجلة بثت أمام الآلاف المؤيدين من التيار الصدري والتيار المدني، طرح مقتدى الصدر خارطة طريق لإنقاذ العراق من أزماته، خصوصاً في مرحلة ما بعد “داعش” من خلال دمج الحشد الشعبي ضمن القوات المسلحة، وكان اشار الى وجود مطالب أخرى سيكشف عنها قريباً، خصوصاً بعد انزعاج كثيرين من خطواته الأخيرة. في إشارة الى زيارته الى السعودية، وغضب إيران واتباعها منها.

وكان الصدر قد دعا إلى تظاهرة “حاشدة” في ساحة التحرير في بغداد وبقية المحافظات.

 

آخر تحديث: 5 أغسطس، 2017 8:38 ص

مقالات تهمك >>