دائرة بعلبك – الهرمل: تحالف القوات والمستقبل لخرق محدلة حزب الله-عون

على الرغم من تغيّر قانون الإنتخاب من الستين الى النسبي على أساس 15 دائرة، إلاّ أن دائرة بعلبك-الهرمل بقيت كما كانت، محتفظة بحجمها الطبيعي في وقت تتحضّر القوات اللبنانية مبكراً لهذه المعركة مع اعلان مرشحها وشعارها "صوّت لأرضك".

لم يتغير حجم دائرة بعلبك-الهرمل بعد إقرار قانون الإنتخاب الجديد، هي هي منذ انتخابات العام 2009 وستبقى كذلك في الإنتخابات المقبلة. لكن الميزة الجديدة في هذه الدائرة على حد قول الباحث في الشؤون الإنتخابية محمد شمس الدين، أنه “باستطاعة الأقليّات أن تستحوذ على مقعد او مقعدين في القانون النسبي على عكس قانون الستين الذي يطرد الأقليات ويجعل من القوى الكبيرة، السمكة الكبيرة التي تبتلع كل الأسماك الصغيرة”.

ويوضح شمس الدين أن عدد الناخبين في هذه الدائرة يصل الى 309 آلاف ناخب يتوزعون على الطوائف:

126 الف شيعي، 41 ألف سنّي، 23 ألف موارنة، 16 ألف روم كاثوليك، 22 ألف روم أرثوذكس، 300 من طوائف أخرى.

وفي دائرة بعلبك-الهرمل، دائرة البقاع السادسة: 10 مقاعد تتوزع هي الاخرى على الطوائف:

6 شيعة، 2 سنّة، 1 موارنة، 1 روم ماثوليك

يشير شمس الدين الى أنه في انتخابات العام 2009 كان الفارق في الأصوات بين اللائحة ومنافستها الأخرى 90 ألف صوت وهذا ما يؤكد استحواذ قوى أساسية في تلك المنطقة على الأصوات حيث ان النتيجة كانت محسومة لحركة أمل وحزب الله. أما حالياً ومع القانون النسبي، المفاجآت واردة في الخرق والاستحواذ بمقاعد للطرف الآخر. فعلى سبيل المثال، القوات اللبنانية تحضرت باكراً لهذه المعركة في هذه الدائرة تحت شعار “صَوّت لأرضَك”، فقد أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع مؤخراً مرشح الحزب عن المقعد الماروني في بعلبك – الهرمل ورئيس جهاز التنشئة السياسية د. انطوان حبشي.

اقرأ أيضاً: دائرة بعبدا: الشيعة بيضة القبّان وجنبلاط حليف حزب الله المحتمل !

ويشرح شمس الدين أن القوى الأساسية الموجودة في دائرة بعلبك الهرمل تضم: حزب الله، حركة امل، تيارالمستقبل، جمعية المشاريع الخيرية، التيار الوطني الحر،القوات اللبنانية.

يبلغ عدد الناخبين في دائرة بعلبك-الهرمل 309 آلاف ناخب

ويصل عدد المقترعين الى 180 الف مقترع أي بنسبة 50%

وبهذا نحتسب الحاصل الانتخابي:

(180 الف مقترع / 10 = 18 ألف صوت)

ويفترض شمس الدين تشكيل لائحتين:

لائحة أ: 120 ألف مقترع

لائحة ب: 60 ألف مقترع

بمقارنة النسب مع الحاصل الانتخابي نستنتج أن اللائحتين أ،ب فازتا كمرحلة اولية بمقعد على الأقل.

وتتم قسمة نسبة الاقتراع في كل لائحة على الحاصل لمعرفة عدد المقاعد لكل لائحة:

لائحة أ: 120 الف مقترع / 18 = 6.6

لائحة ب: 60 الف مقترع / 18 = 3.3

وبهذا تفوز لائحة (أ) بـ 7 مقاعد ولائحة (ب) بـ 3 مقاعد

وللصوت التفضيلي دوره في وصول الشخص “الأفضل” بنظر المقترعين للمقعد المناسب.

اقرأ أيضاً: دائرة كسروان – جبيل: نوّاب سابقون عائدون مع القانون الجديد

 

 

 

آخر تحديث: 27 يوليو، 2017 6:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>