منظمة العفو الدولية ترد على الحريري: العملية الأمنية تضع آلاف الأرواح على المحك في عرسال!

كيف جاء ردّ منظمة العفو الدولية على عملية جرود عرسال؟

أصدرت إدارة منظمة العفو الدولية للأبحاث في الشرق الأوسط بياناً ردّت فيه على تصريحات الحريري التي أعلن فيها العملية الأمنية القادمة في جرود عرسال.

وكان الرئيس الحريري قد أعلن عن عملية أمنية وشيكة في ضواحي بلدة عرسال في شمال شرق لبنان، لتر مديرة منظمة العفو الدولية للأبحاث في الشرق الأوسط في بيان صدر عن المنظمة وجاء فيه:

“إنّه لمن غاية الأهمّيه للجيش اللبناني وغيره من الأطراف المشاركة في القتال في عرسال إعطاء الأولوية لحماية السكان اللبنانيين فضلا عن اللاجئين السوريين في المنطقة. ويجب عليهم الامتناع عن استخدام القوة المميتة إلا إذا كان لا مفر من الدفاع عن النفس أو الدفاع عن الآخرين ضد تهديدات الموت والإصابات الخطيرة”.

وأكّد البيان أنّ “الآلاف من الأرواح على المحكّ في المرحلة القادمة.”

إقرأ أيضاً: من يقرر معركة عرسال؟

وتابع البيان “يعيش اللاجئون السوريون في عرسال في ظروف قاسية للغاية في مخيّمات غير آمنة. يجب على الجيش اللبناني أن يضمن تنفيذ العملية بطريقة تحمي حقوق السكان واللّاجئين الإنسانيّة.”

لافتاً إلى أنّ “استخدام الأسلحة المتفجرة في هذه الظروف من شأنه أن يتعارض مع التزامات لبنان بالقانون الدولي وقد يؤدي إلى وفيات تعسفية.”

إقرأ أيضاً: سيناريو معركة الجرود: هل تلقى عرسال مصير الموصل والرقة؟

وختمت معلوف بيانها مؤكدة أنّه :”يجب على الجيش اللبناني تسهيل عملية الإجلاء الآمن للسكان من عرسال والسماح بدخول منظمات الإغاثة والخدمات الطبية الطارئة إلى المدينة دون عوائق. ويجب أن تضمن معاملة أي شخص محتجز في العملية وفقا# للقانون والمعايير الدولية لحقوق الإنسان.”

لقراءة المادة في المصدر (اضغط هنا)

آخر تحديث: 20 يوليو، 2017 8:59 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>