معك ترخيص؟ « رح تاكلها قبل ما تاكلني» !

في لبنان، الذي يصطاد أكبر عدد من الطيور هو "الصياد الماهر"، لكن الطير أبى الاستسلام أمام البنادق وبات يمرَ ويسأل: "معك ترخيص رح تاكلها قبل ما تاكلني!"

 

هي صورٌ تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي لمجازر مُرتكبة بحق الطيور في لبنان، حيث تنشط المراهنات الشبابية حول “أصعب رقم”. فمن يُكثر من اصطياد وسفك أرواح الطيور، هو البطل الذي يحقق انجازاً نوعياً لكن لا يدرك أن هذا الانجاز يتحول الى نقمة على التنوع البيولوجي الموجود في البيئة.

قانون الصيد الجديد حلو ومش حلو” ، هذا ما يؤكده مازن حطيط، وهو صياد منذ أكثر من عشر سنوات فعندما كان صغيراً كان يرافق خاله في رحلة صيد حيث تعلم أصولها وعشقها.  ويضيف مازن أن القانون “حلو” لأن المواسم لأنواع الطيور أي الأرقام  تزداد في حال عدم كثافة الصيد وبذلك نحافظ على التنوع البيولوجي، و”مش حلو” لأنه  يضع شروطاً صعبة للصيادين الماهرين والعاشقين لهوايتهم وذلك بتحديد الأرقام المسموحة لكل نوع وهذا ما يزيل جو المرح والمنافسة ضمن المجموعات التي تذهب في رحل صيد”. وعن البند الذي يطرح الأرقام المسموح بصيدها ومدى فعالية الدولة في معاقبة من يخالف ، يقترح مازن “قيام شرطة مختصة في تلك المناطق المخصصة للصيد” مضيفاً ان” للرقابة دور أساسي تطبيق القانون”. ومع كل البنود المعقدة على الصيادين، يعشق مازن الصيد قائلاً ” هي هواية منذ نعومة أظفاري وبحب آكل عصافير، طعمتها غير شكل”.

تم توقيع قرار فتح موسم الصيد البري من قبل وزير البيئة طارق الخطيب، للعام 2017 بدءاً من 15 أيلول المقبل لغاية آخر شهر كانون الثاني من العام 2018. وقد حدد القرار “وجوب أن يكون الصياد حائزاً على رخصة صيد من وزارة البيئة مستندة الى رخصة قانونية بحمل السلاح من الجهات المعنية وبوليصة تأمين ضد الاخطار التي قد تلحق بالغير من جراء ممارسة الصيد”.

وبعد توقيع هذا القرار، فتحت أندية الرماية أبوابها لفتح باب الامتحانات، واطلعنا من صاحب نادي الصخور للرماية( ذوق الخراب- قضاء المتن) المهندس سليم مسعود على تفاصيل الامتحانات التي يخضع لها الصيادون. وقال مسعود أن الامتحان الأول خطيّ عبارة عن أسئلة أون لاين يتم الاجابة عليها على أن يكون المعدل 6/10. ولفت مسعود الى أن الاسئلة سيكون مصدرها كتيب صغير أصدرته وزارة البيئة يحتوي معلومات علمية عن الصيد وعلى الصياد أن يراجعه قبل الدخول للامتحان. أما الامتحان الثاني عمليّ يعتمد على حمل سلاح الصيد وكيفية التعامل معه ونتيجة الاهداف على أن يكون المعدل 6/10 وبذلك على الصياد الماهر أن يحصل على معدل 12/20 للحصول على رخصة صيد سنوية. وكما ذكرت المادة 21 من قانون الصيد، يوضع رسم للرخصة من قبل وزارة المالية، ويُستوفى هذا الرسم بموجب طابع خاص يُسمى “طابع الصيد البري” تصدره وزارة المالية،بمبلغ قدره 100 ألف ليرة لبنانية لصيد الطيور و150 ألف ليرة لبنانية  لصيد الحيوانات الموبرة.

أما عن كيفية تقديم الطلب لاجراء الامتحان، فأكد مسعود أن الأمر يتم “بالاتصال بأي نادي للرماية والصيد وتقديم طلب وبعد أربعة أيام يُجري الصياد الامتحان الخطيّ والعمليّ”. ولفت الى أنه” بالنسبة للنادي الذي يملكه فإن أكثر الاشخاص الوافدين لاجراء الامتحانات يبلغون من العمر 50 عاماً ولا يوجد عدد كبير من فئة الشباب”.

من جهة أخرى، يلحظ القانون أيضاً الوسائل للصيد حيث شدد وزير البيئة على أهمية تطبيق قانون الصيد الجديد بحذافيره وعدم التساهل مع من يستخدم الدبق والمواد الغرائية التي تستعمل لامساك الطيور بالاضافة الى الآلات التي تصدر أصواتا شبيهة بأصوات الطيور أو الحيوانات.

ويتساءل العديد من النشطاء البيئيين عن قدرة الدولة اللبنانية على انفاذ قانون الصيد البري وخصوصاً لجهة الرقابة على الصيادين، حيث كان هناك تجارب بيئية فاشلة أبرزها الحد من التدخين في الأماكن العامة . وقد اقترح رئيس “جمعية حماية الطبيعة في لبنان”، أسعد سرحال، والذي شغل منصب ممثل الجمعيات البيئية في المجلس الأعلى للصيد، حلاً مثالياً لتطبيق قانون الصيد في عدد من المناطق اللبنانية، تكون واضحة المعالم محاطة بالحراس لضمان الدخول المراقب والآمن للصيادين اليها، وضمان خروجهم بأعداد من الطرائد المسموح بصيدها، وفق ما ينص عليه القانون بطريقة تسمح بمعاقبة المخالفين”.

اقرأ أيضاً: صيد النورس: أسلوب بدائي يصدم اللبنانيين ويثير غضبهم

واليكم أنواع طرائد الطيور والحيوانات المسموح صيدها وكمياتها خلال رحلة الصيد الواحدة:

نوع الطير     كمية الطرائد المسموح بصيدها

المطوق          50

السمن            20

الفري            20

الصلنج          25

ديك الغاب/ دجاج الأرض    5

البط الخضاري والحذف الشتوي والصيفي (الفرفور)   5

كيخن      10

حمام بري/ دلم    5

نوع الحيوان كمية الطرائد المسموح بصيدها

الخنزير البري غير محدد

الأرنب البري   5

اقرأ أيضاً: قانون الصيد ضوابطه كثيرة ويوصل المخالفين إلى السجن

آخر تحديث: 21 يوليو، 2017 2:05 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>