دائرة الشوف-عاليه: عرين جنبلاط و«القوات» للدعم !

دائرة الشوف-عاليه، الدائرة المستحدثة والمختلطة، هذه المنطقة بالتحديد لم تعرف في تاريخها، استئثار فريق لوحده ضمن قانون الستين، على الرغم من ثبات الزعامة الجنبلاطية الدرزية فيها، فما هي متغيرات هذا المكان على أساس القانون النسبي ؟

في قلب جبل لبنان القديم، يقبع الدروز، ويستحوذون على مقاعد أكثر من أي دائرة. فقد قَبِل النائب وليد جنبلاط، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، بهذا القانون عندما تم جمع دائرة الشوف ودائرة عاليه في بوتقة واحدة، حيث أصبح “البيك” راضياً أكثر على القانون الجديد بعد قيام هذه الدائرة الموحدة.

ترى مصادر، أن “قوة الدروز الاساسية في الشوف وعاليه ، حيث يبلغ عدد الناخبين الدروز 130 ألف ناخب مقابل 123 ألف ناخب مسيحي، 59 ألف ناخب سني، 8 آلاف شيعي، وبالتالي اذا تحالف السنَي مع المسيحي خرج الدروز من معقلهم التاريخي في الشوف وعاليه، وخسروا من الحصة الدرزية” !

هذه النظرية يدحضها الخبير في الشؤون الانتخابية ربيع الهبر، الذي يؤكد أن دائرة الشوف-عاليه دائرة الدروز بامتياز وتصل نسبتهم الى 65% في هذه المنطقة، ويشكلون هم الأكثرية. ويشير الهبر الى أن دراسة تُطرح حالياً على صيغة توافقية بين القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي في تبني لائحة واضحة المعالم. ويوضح الهبر أن أبرز الأطياف المتنافسة في هذه الدائرة : تحالف الثنائية القواتية- الجنبلاطية ، تيار المستقبل ، حزب التوحيد( وئام وهاب وحلفائه في اشارة الى الوزير ناجي البستاني) بالاضافة الى حديث عن تشكيلة لائحة تخص المجتمع المدني، على حد قول الهبر.

ويشرح الهبر تقسيمات دائرة الشوف-عاليه:

في الشوف: 3 موارنة، 1 كاثوليك، 2 دروز، 2 سنَة

في عاليه: 2 موارنة، 2 دروز، 1 أرثوذكسي

يبلغ عدد الناخبين في هذه الدائرة 322 ألف ناخب يتوزعون كالآتي: 123 ألف ناخب مسيحي و199 ألف ناخب مسلم. ويعتبر الهبر أن الشوف يضم ثلاثة “أثلاث”: الثلث موارنة، الثلث دروز،  والثلث سنَة.

ويبلغ عدد المقترعين تقريباً 180 ألف مقترع

ويصل عدد المقاعد الى 13 مقعد

بهذا نصل الى الحاصل الانتخابي:

(180 ألف مقترع / 13 = 13.8)

أما تشكيلة اللوائح، فيفترض الهبر تشكيلة 3 لوائح :

لائحة أ :  150 ألف مقترع

لائحة ب : 20 ألف مقترع

لائحة ج : 10 آلاف مقترع

وبمقارنة نسب الاقتراع لكل لائحة بالنسبة للحاصل الانتخابي (13.8) ، نجد أن لائحة (أ،ب) فازتا كمرحلة أولية ولائحة (ج ) خسرت .

وبجمع نسب المقترعين للوائح الفائزة ( 150+20=170 ألف مقترع)، نقسم نسبة المقترعين على عدد المقاعد أي:

(170 ألف مقترع / 13 = 13)

وتتم قسمة كل نسبة مقترعين في لائحة معينة على هذا الرقم لنحصل على المقاعد :

لائحة أ : 150 ألف مقترع / 13 = 11.5

لائحة ب : 20 ألف مقترع / 13 = 1.5

لائحة (أ) تحصل على 11 مقعداً ولائحة (ب) تحصل على مقعدين.

اقرأ أيضاً: دائرة بيروت الأولى:حلبة سباق مسيحي والأول…فرعون

وربما لائحة (أ) من تشكيلة تحالف القوات وجنبلاط وتيار المستقبل: تستحوذ على 3 مقاعد دروز، وبعض من مقاعد الموارنة أو مقعد أرثوذكسي أو مقعد كاثوليكي، بالاضافة الى مقاعد السنَة.

وللصوت التفضيلي دوره في انتقاء الأشخاص ضمن اللائحة الواحدة والذي سيحصل على الأفضلية في تسلم مقعد معين.

اقرأ أيضاً: دائرة حاصبيا – مرجعيون – بنت جبيل: التزكية سيدة الموقف!

آخر تحديث: 19 يوليو، 2017 2:31 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>