البقاعيون يلدغون مرتين!

اهم شي كان بالاجتماع الذي جرى امس في بعلبك هو تناول طعام الغداء وذلك لتاكيد الكرم البقاعي وحسن الضيافة.

يا ايها البقاعيون الم يحن الوقت لتفهمو وتعوو ان هذه اللقاءات ليس الهدف منها انماء المنطقة وانما الهدف منها الغاء كل صوت يمكن ان يحدث تغييرا في اي استحقاق يعني بالمختصر المفيد بالامس كانت مناسبة وضع حجر الاساس للضحك على لحاكم في البقاع لتمرير الاستحقاق الانتخابي القادم دون حصول اي خرق ولاجل انتخاب اللائحة كما هي ونقولها ان المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين الا في بعلبك الهرمل ففي كل مناسبة وطنية يلدغ مرة بعنوان الى البقاع در ومرة تحت مسمى مجلس انماء البقاع والان العنوان هو العفو العام وكانه العفو العام اصبح مطلب البقاعيين وخبزهم وماء حياتهم الذي لا حياة دونه علما ان العفو آت آت وبعلبك الهرمل اقل المستفيدين منه وبدل لقاءاتكم الفارغة بالامس اقمتم لقاءا يلزم الزعماء بفتح فرع للجامعة اللبنانية في مدينة الشمس وتعزيز وتجهيز المستشفى الحكومي وتفعيل دور المؤسسات وانشاء المعامل وما تحتاجه المنطقة لقاءا لا وجود فيه لاي وزير او نائب لكان ذلك مسمارا بنعش هؤلاء الذين لا ينتمون الى البقاع بشيء سوى ما يحقق لهم مصالحهم ولا يجدون بالبقاع واهله الا مطايا للوصول الى العروش وملئ الجيىوب والكروش فمتى ستفيقوا من غفلتكم ومتى ستعلمون ايها البقاعيون انكم كقوم فرعون الذي استخف قومه فاتبعوه.

اقرأ أيضاً: البطولة ليست مجرد لقب

آخر تحديث: 17 يوليو، 2017 11:52 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>