اعلان مقتل أبو بكر البغدادي… حقيقة لم تتأكد بعد

شغل ابو بكر البغدادي الوسائل الاعلامية منذ فترة بخبر وفاته فالمعلومات المتناقضة حول مصير البغدادي اجتاحت الوسائل الاعلامية.

فمن قال مات ام لم يمت ثمة عديد من التساؤلات عن مصير هذا الاخير، الا ان اليوم هذه التناقضات والتساؤلات يبدو انها حسمت بعد قيام داعش رسمياً باعلان عن مقتل زعيمه “ابو بكر البغدادي” وعن قرب اعلان اسم “خليفته الجديد” .

هذا الخبر التي تناولته محطة”السومريه نيوز” العراقية يثير الكثير من التساؤلات، وقد اشار موقع “اونلي ليبانون نيوز” الى ان احد المصادر قد قالت  ان” الاعلان عن مقتل البغدادي دون نشر دعائي مرفق كما اعتدنا ان نرى مع نعي قيادات بارزة لداعش يطرح الكثير من التساؤلات حول صحة خبر مقتل البغدادي”

اقرأ أيضاً: ما هو مصير البغدادي بعد الضربة الجوية العراقية؟

وكانت مصادر استخبارية قد افادت منذ بضع ساعات  بأن القوات الامنية قد عثرت في الساحل الأيمن من مدينة الموصل على وثيقة تمنع من تداول خبر مقتل زعيمهم “البغدادي” وذلك بحسب وسائل اعلام عراقية لتؤكد الوثيقة بعدها ان الدولة الاسلامية هي باقية حتى لو قتل زعيمهم.

لتطلب الوثيقة من عناصر داعش الصبر والانصياع لاوامر القيادة والتعتيم على خبر مقتل البغدادي لعدم حدوث اي نوع من الفوضى .

وكانت وسائل اعلامية عديدة قد رجحت مقتل البغدادي عبر غارة روسية استهدفت الرقة السوري،

وحينها افادت وزارة الدفاع الروسي في بيان لها انها تلقت معلومات عن اجتماع سيعقد في 28 أيار لقياديي داعش بهدف البحث في مسارات خروج الارهابيين من الرقة لتقوم  قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا من التأكد من صحة الخبر وتوجيه غارة روسية قضت على البغدادي الذي كان حاضراً في الاجتماع، الا انه في المقابل، اعلنت وسائل اعلامية اخرى ان البغدادي مازال على قيد الحياة ويقوم بالتنقل بين العراق وسوريا.

اقرأ أيضاً: البغدادي قتل بحسب شبكة « IRIB» الإيرانية

اما وكالة “إنترفاكس للأنباء” الروسية فقد رجحت ان يكون خبر البغدادي هو صحيح بنسبة 100 بالمئة ولكن هنالك تقارير عديدة ومنها اميركية قد شككت بخبر وفاة البغداد.

هذا وكانت صحيفة  “ميرور” البريطانية قد افادت عن مقتل البغدادي بغارة جوية نفذها الطيران الحربي السوري على مدينة الرقة.

آخر تحديث: 11 يوليو، 2017 4:47 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>