آمنة بحلق تتفوق في عرسال…رغم التوترات وظلم الاتهامات!

بعيداً عن تهم الارهاب التي توجه الى عرسال، يرتفع صوت النجاح الاكاديمي مؤكداً على إرادة الحياة.

لم تفرح آمنة ابراهيم بحلق (17 عاماً) بنتيجتها، وهي الناجحة بتقدير جيد جداً وبمجموع 500 من أصل 560، وإنّما هي بكت وعدت نفسها مغبونة، فطالبة علوم الحياة في ثانوية عرسال الرسمية كانت تطمح للامتياز الذي فصلها عنه 4 علامات لا غير.
آمنة التي حصدت المرتبة الأولى في الشهادة الثانوية في عرسال والمرتبة الرابعة في محافظة البقاع تقول في حديث لموقع “جنوبية” “درست كثيراً بالرغم من الوضع ومن التعطيل ومن التهويل بالإفادات إذ لم نكن نتوقع أن تحل الأمور ونأخذ الشهادة، كنت أخصص  في الفترة الأخيرة حوالي ثماني ساعات يومياً للدراسة”.

مضيفة “حزنت كثيراً وبكيت لأني لم أحصل على التقدير الذي أطمح إليه وهو “الامتياز”.

إقرأ أيضاً: فن ونحت وابداع وافلام وثائقية في عرسال..

تشير آمنة إلى أنّ الظروف لم تؤثر على المستوى التعليمي في عرسال، ففي صفها مثلاً قد حصل أربعة طلاب على تقدير جيد جداً، وحوالي خمسة طلاب كان تقديرهم جيد، متابعة “نحن لم نأخذ دروساً خصوصية وهذه التقديرات موجودة في أغلب صفوفنا”.

ابنة عرسال المتفوقة لا حدود لطموحها، فهي تؤكد أنّها سوف تتخصص في مجال للطب لمساعدة أهل بلدتها، لتوجه رسالة باسم عرسال “أتمنى أن تحل الأمور وتفرج وأن لا نظل في حال خوف وتشرد وترقب”.

إقرأ أيضاً: مهرجانات الفرح والفن… قادمة إلى عرسال

من جهتها والدة آمنة السيدة فاطمة بحلق، تؤكد لـ”جنوبية” أنّ العائلة كانت تتوقع تحصيل درجة الامتياز لآمنة، معلقة ودموع الفرح تغلب عليها “لقد بكينا لأنها لم تحقق التقدير الذي توقعته. نحن فخورون بها والجميع يفخر بها في عرسال”.

آخر تحديث: 8 يوليو، 2017 7:44 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>