مخابرات الجيش تمنع الأهالي من توكيل محامية وتسلم رئيس البلدية 7 جثث!

كشف مدير مؤسسة لايف المحامي نبيل الحلبي في تدوينة فيسبوكية أنّ “مخابرات الجيش في عرسال لم تسمح بدخول كاتب عدل لتمكين ذوي الضحايا من توكيل محامية لمتابعة موضوع جثث المعتقلين المودعة في برادات مستشفيات زحلة وبعلبك ، ورئيس بلدية عرسال يتسلم 7 جثث لمعتقلين ويطلب من الأهالي عدم تصويرهم و يطلب دفنهم فوراً”.
متابعاً “لا أعرف بأي صفة يتسلم رئيس البلدية الجثث و هذا يضعه أمام مسؤولية جنائية بالتواطؤ على إخفاء الأدلة”.

إقرأ أيضاً: ارتفاع عدد وفيات موقوفي مخيمات عرسال إلى عشرة واستنكار وتشكيك!

وأكّد الحلبي أنّ “المعتقل المتوفي يحب ان يتابع ذووه أو من ينوب عنهم قانونيا إجراءات إلزامية كتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة تحت إشراف النيابة العامة الاستئنافية في البقاع ، وهذا لم يتم ويدل مما لا يدع مجالا للشك أن السلطات اللبنانية تخفي الأسباب الحقيقية للوفاة وتضع نفسها في شرك الإتهام”.
موضحاً أنّه “لا تزال هناك ثلاث جثث لمعتقلين في براد مستشفى زحلة من بينهم الممرض انس الحسيكي وتحاول المحامية ديالى شحادة النضال من أجل منع دفنها قبل التحقيق وتشريح سبب الوفاة”.

إقرأ أيضاً: صور مسربة تظهر أثار التعذيب على جثث موقوفي مخيم عرسال!

آخر تحديث: 5 يوليو، 2017 12:32 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>